النيجر تفرض حالة الطواريء خوفًا من بوكو حرام

قوات بوكو حرام

فرضت النيجر حالة الطواريء في منطقة ديفا بجنوب شرق البلاد، أمس الأربعاء، حيث قتل ما لا يقل عن 40 شخصا في الأسابيع القليلة الماضية في هجمات ألقي بالمسؤولية فيها على جماعة "بوكو حرام" المتطرفة.

وقال بيان أذاعه التلفزيون الرسمي أن حالة الطواريء التي فرضت لمدة 15 يوما ستسمح للسلطات بتعزيز الأمن وفرض حظر على التجول وتقييد حركة الأشخاص والبضائع، وكانت الحكومة قد فرضت إجراءات مماثلة في فبراير الماضي.

وتعاني النيجر والكاميرون وتشاد جميعها من امتداد العنف من معقل بوكو حرام في شمال نيجيريا، وألقت النيجر القبض على ما لا يقل عن 1100 متشدد يشتبه بانتمائهم لبوكو حرام هذا العام.

وأظهرت إحصاءات نشرتها الأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي أن منطقة ديفا في النيجر شهدت 57 هجوما على الأقل منذ فبراير الماضي.

ويعيش في المنطقة ما لا يقل عن 150 ألف لاجيء فروا من هجمات بوكو حرام في نيجيريا.

التعليقات