عشرات الضحايا فى هجوم على ملهى ليلى باسطنبول ليلة رأس السنة

هجوم تركيا

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو، الأحد، ارتفاع حصيلة الهجوم على الملهى الليلي في إسطنبول إلى 39 قتيلا من بينهم 16 أجنبيا، فيما لا يزال البحث جاريا عن منفذ الهجوم الذي تنكر في زي "بابا نويل".

وأضاف سويلو أن الاعتداء أوقع أيضا 69 جريحا من بينهم 4 إصاباتهم خطيرة، وقال "أعمال البحث عن الإرهابي لا تزال مستمرة وآمل أن يتم القبض عليه سريعا".

وأطلق المهاجم النار على ضابط شرطة ومدني وهو يدخل الملهى الليلي قبل أن يفتح النار بشكل عشوائي في الداخل.

وقال حاكم إسطنبول، واصب شاهين: "إرهابي بسلاح بعيد المدى نفذ هذا الهجوم بوحشية وهمجية بإطلاق النار على الأبرياء الذي يحتفلون بالعام الجديد".

وقالت محطة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية، إن حوالي 500 إلى 600 شخص كانوا داخل الملهى الليلي فيما يبدو عندما وقع الهجوم في حوالي الساعة 1:15 صباحا وقفز بعض المحتفلين في المياه هربا من إطلاق النار وقامت الشرطة بإنقاذهم.

وأظهرت لقطات تلفزيونية سيارات إسعاف وعربات للشرطة تقف خارج الملهى الليلي في حي أورتاكوي بأكبر المدن التركية، ويقع على الجانب الأوروبي لخليج البوسفور الذي يقسم إسطنبول.

وشهدت إسطنبول أكبر مدينة في تركيا من حيث عدد السكان عددا من الهجمات خلال العام الماضي، كان آخرها يوم 10 ديسمبر عندما انفجرت قنبلتان خارج استاد لكرة القدم مما أدى إلى مقتل 44 شخصا وإصابة أكثر من 150 آخرين، وأعلن مسلحون أكراد مسؤوليتهم عن هذا الهجوم.

وفي يونيو قتل نحو 45 شصا وأصيب المئات عندما نفذ متشددون يشتبه في أنهم ينتمون لتنظيم داعش هجوما بالأسلحة والقنابل على مطار أتاتورك في إسطنبول.

 

التعليقات