الجيش العراقى يقترب من تحرير الجانب الأيسر من الموصل

الجيش العراقى

تمكنت القوات العراقية من التقدم من "ثلاث اتجاهات صوب مركز الموصل"، معلنة "قرب السيطرة على الجانب الأيسر للمدينة".

وأكد رئيس جهاز مكافحة الإرهاب طالب شغاتى إن "53 حياً قد حررت، وسنعلن خلال الأيام المقبلة تحرير هذا الجانب بالكامل"، مشيراً إلى أن "سيطرتنا على الجسر الرابع يعد إنجازاً مهماً في مسار المعركة، وستؤدي إلى السيطرة سريعاً على بقية الجسور واحداً تلو الآخر".

وقال المبعوث الأمريكى لدى التحالف الدولي بريت ماكجورك، في تغريدة على حسابه في تويتر، إن "ضعف دفاعات داعش في شرق الموصل تظهر بداية انهياره".

وأوضح مصدر أمني أن "قطعات جهاز مكافحة الإرهاب تتقدم بوتيرة متسارعة من محورين نحو مركز المدينة، وخاضت مواجهات في أحياء البلديات والسكر من الجهة الشمالية الشرقية للجانب الأيسر، وتمكنت من تحرير حي البلديات، وكذلك تقدمت باتجاه شمال حيي الفرقان والأطباء الثاني".

ولفت إلى أن "الأحياء تشهد نزوحاً نحو المناطق المحررة"، فيما أعلن قائد القوات الخاصة اللواء الركن سامي العارضي، أن "القوات الأمنية تطوق مبنى جامعة الموصل"، مشيراً إلى أن "مقاومة العدو كانت شبه معدومة في بعض الأحيان، وضعفت في أحياء أخرى".

من جهة أخرى، قال قائد العمليات نجم الجبوري إن "طموح القوات المشتركة الانتهاء من دخول بقية أحياء الساحل الأيسر، خلال الأيام القليلة المقبلة، فقد بدأت تنهار صفوف الإرهابيين بعد تكبدهم خسائر فادحة".

أما في المحور الجنوبي الشرقي، فأفاد قائد قوات النخبة معن السعدي بأن "السيطرة على الجسر الرابع تعني أننا أصبحنا في مركز المدينة"، لافتاً إلى أن "قطعات الرتل الجنوبي تمكنت من تحقيق التماس مع حي الضباط بعد تحرير حي البعث".

وقالت المصادر إن "طائرات التحالف الدولي دمرت مقراً لداعش في حي الزنجيلي، غرب الموصل"، وذكرت "خلية الإعلام الحربي" في بيان أن "صقور الجو دمروا معامل تدريع وتفخيخ عربات، وقتلوا 25 إرهابياً في مناطق الصناعية، وأحياء سومر والوحدة، وفلسطين، والانتصار، والكرامة، فضلاً عن توجيه طائرات التحالف ضربة إلى هدف في قرية العبرة التابعة لقضاء تلعفر أسفرت عن قتل 20 إرهابياً".

التعليقات