الصحفيون يختارون مرشحيهم للمجلس الأعلى للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة

نقابة الصحفيين

توافق مجلس نقابة الصحفيين على ترشيح كل من عبد الفتاح الجبالى رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام الأسبق وجمال فهمى وكيل نقابة الصحفيين السابق وصالح الصالحى عضو مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم ومجدى حلمى مدير تحرير جريدة الوفد لعضوية المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

كما توافق المجلس، خلال اجتماعه الليلة الماضية الذى دام ما يقرب من سبع ساعات على كل من عبد الله حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط الأسبق وضياء رشوان مدير مركز الأهرام الدراسات السياسية والاستراتيجية ونقيب الصحفيين السابق، ومحمد الهواري رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم السابق، وخليل رشاد مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط السابق، والدكتور احمد مختار رئيس مجلس إدارة شركة الأهرام للاستثمار، وأحمد البرديسى مدير تحرير بمؤسسة دار التحرير للطباعة والنشر لعضوية الهيئة الوطنية للصحافة.

وكان جمال عبد الرحيم سكرتير عام المجلس قد أكد أن مجلس النقابة يراعي تطبيق القانون ، والشروط الواجب توافرها لاختيار المرشحين المنصوص عليها في القانون، وهي ألا تكون قد صدرت ضد العضو عقوبة تأديبية من نقابة الصحفيين خلال أخر ثلاث سنوات، وألا تكون صدرت ضده عقوبة جنائية أو جنحة مخلة بالشرف، وألا يكون مالكا أو مساهما في وسيلة إعلامية أو صحفية، وان يكون قد مضى على قيده بجداول نقابة الصحفيين خمسة عشر عاما.

وقام أعضاء مجلس النقابة باختيار المرشحين بالتصويت السري، ويتم إرسال أسماء الأربعة الحاصلين على أكبر عدد من الأصوات لعضوية المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وكذلك الستة الحاصلين على أعلى تصويت بالنسبة لعضوية الهيئة الوطنية للصحافة ليختار السيد رئيس الجمهورية من بينهم اثنين لعضوية المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام و3 لعضوية الهيئة الوطنية للصحافة.

التعليقات