صباحي : الموافقة على اتفاقية تيران وصنافير ستحرك الشعب

حمدين صباحى

نظم عشرات الصحفيين، مساء الثلاثاء، اعتصاما بنقابة الصحفيين، للتأكيد على مصرية جزيرتي تيران وصنافير، ورفض مناقشة مجلس النواب اتفاقية ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية، وشارك حمدين صباحي، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، في الاعتصام.

ووجه صباحي رسالة إلى تكتل «25-30»، قائلا: «أثبتم أنكم على قدر المسؤولية عندما مثلتم الشعب في رفضكم لاتفاقية العار والغزي، فلكم منا جميعا كل الاحترام والتقدير»، مضيفا: «لولا ضغط بعض الأجهزة الأمنية على نواب البرلمان، لرفضوا جميعهم تلك الاتفاقية المشبوهة، ولكنهم يخشون تلك الأجهزة».

وأكد صباحي أن الموافقة على تلك الاتفاقية ستحرك جموع الشعب، لأن الجميع يعلم أن «تيران وصنافير» مصريتان، وأن النظام لا يحترم إرادة الشعب أو أحكام القضاء المصري.

وقال جمال عبدالرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين، إنه لا يحق لنقيب الصحفيين، عبدالمحسن سلامة، أو مجلس النقابة نفسه، منع الصحفيين من التعبير عن أرائهم في قضية وطنية، مشيرا إلى أن دعوة الاعتصام خرجت من قبل أعضاء الجمعية العمومية، وإذا تحدثت الجمعية العمومية فليصمت الجميع.

وشدد عبدالرحيم، في تصريحات صحفية، على أنه لا علاقة بمجلس النقابة بالاعتصام، والداعون له غير مجبرين على إبلاغ مجلس النقابة بموعده أو تفاصيله، فالمعتصمون صحفيون يريدون التعبير عن أرائهم بحرية داخل أسوار نقابتهم، التي هي في الأصل بيتهم.

وتابع: «نحن نتحدث هنا عن قضية وطنية وليست سياسية، ولا مجال للجدل فيها، ومن الطبيعي والمنطقي أن يعلن الجميع رفضه لبيع أرض مصر، وطالما أن نقيب الصحفيين لم يعلن دعمه، فهذا لا يعطيه الحق أن يعترض على المختلفين معه في الرأي».

وأكد محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحفيين ورئيس اللجنة الثقافية، أنه لا يملك أي شخص منع الصحفيين من دخول نقابتهم.

التعليقات