اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية ومسلحى داعش بالرقة

دبابة تابعة لقوات جيش سوريا الجديد

تواصلت الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات الخاصة الأمريكية من جهة، وعناصر تنظيم داعش الإرهابي من جهة أخرى، على محاور في محيط حي نزلة شحادة والمدينة القديمة في الرقة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، أن "التنظيم فجر عربة مفخخة في محيط حي نزلة شحادة، في محاولة للتقدم واستعادة السيطرة على مواقع ومناطق خسرها في وقت سابق، كما دارت اشتباكات في القسم الشمالي الشرقي من مدينة الرقة".

وترافقت الاشتباكات مع قصف من طائرات التحالف الدولي على محاور القتال ومناطق سيطرة تنظيم داعش في المدينة، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية جراء القصف، ومعلومات كذلك عن خسائر بشرية في صفوف طرفي القتال.

وكانت ضواحي حلب الغربية شهدت أمس الجمعة قصفاً من قبل قوات النظام بشكل مكثف، ترافقت مع اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى.

فيما شهد الريف الشمالي لحمص خلال الـ24 ساعة قصفاً متصاعداً من قبل قوات النظام ومليشياته، واستهداف فصائل المعارضة لمناطق سيطرة النظام، ما تسبب في وقوع جرحى.

ومن جهة أخرى، أفاد المرصد بأن "تعميماً جرى نشره عناصر جيش الإسلام وفيلق الرحمن، بعدم إطلاق النار من كلا الطرفين، على خطوط التماس فيما بينهم، في مناطق بيت سوى والأشعري والأفتريس ومدير بغوطة دمشق الشرقية".

وكان المرصد، رصد في 7 أغسطس الحالي، تجدد الاشتباكات بين فيلق الرحمن وجيش الإسلام، بعد أيام من الاجتماع الذي جرى بين الطرفين على وقف الاقتتال، وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين.

المصدر : وكالات

التعليقات