غدا.. مشيرة خطاب تخوض الجولة الثانية لانتخاب مدير عام اليونسكو

مشيرة خطاب

انتهت، عملية فرز التصويت فى الجولة الأولى لانتخاب المدير الجديد لليونسكو خلفا للبلغارية إيرينا باكوفا، وبدأت مرحلة فرز الأصوات، حيث أدلى مندوبو 58 دولة أعضاء بالمكتب التنفيذى للمنظمة بأصواتهم فى الانتخابات التى يتنافس فيها 7 مرشحين على رأسهم مرشحة مصر وأفريقيا مشيرة خطاب.

وحصلت مشيرة خطاب على المركز الثالث بـ 11 صوتا، بينما حصلت الفرنسية أودريه أزولاى 13صوتا، وأسهمت التربيطات القطرية الإسرائيلية فى حصول القطرى حمد بن عبدالعزيز الكوارى على 19 صوتا، بينما حصل كيان تانج من الصين على 5 أصوات، و فيرا خورى لاكويه من لبنان 6 أصوات، فولاد بلبل أوجلو من أذربيجان صوتين، فام سان شاو من فيتنام صوتين.

ولا تعد الجولة الأولى مؤشرا دقيقا للنتائج المتوقعة، وإنما ستكشف عن شكل التربيطات السياسية بين أعضاء المجلس التنفيذى، آخذا فى الاعتبار أن إيرينا باكوفا المدير الحالى لليونسكو حصلت فى الجولة الأولى فى انتخابات 2009 على ثمانية أصوات بينما حصل الوزير فاروق حسنى على ٢٢ صوتا، وتواصل التنافس إلى أن تعادل باكوفا وحسنى فى الجولة قبل الأخيرة بـ29 صوتا لكلا منهما، إلى أن استطاعت باكوفا بفضل التكتل الأوروبى المدعوم من اللوبى اليهودى فى حسم الانتخابات لصالحها فى الجولة الخامسة والأخيرة بفارق أربعة أصوات عن المرشح المصرى.


لذلك لا يعول الوفد المصرى بشكل كبير على نتيجة الجولة الأولى مساء اليوم، وإنما ستكون كاشفة بالنسبة لهم لخط سير عملية الحشد خلال الجولات اللاحقة الحاسمة، خاصة حال قرر أحد المرشحين الآخرين الانسحاب فى أحد الجولات.

ويتنافس على المنصب سبعة مرشحين، هم السفيرة مشيرة خطاب مرشحة مصر والقارة الإفريقية، وفولاد بلبل أوجلو من أذربيجان، وفام سان شاو من فيتنام، وحمد بن عبدالعزيز الكوارى من قطر، وكيان تانج من الصين، وفيرا خورى لاكويه من لبنان، وأودريه أزولاى من فرنسا.

وواصل الوفد المصرى برئاسة وزير الخارجية سامح شكرى والذى انضم له مساء أمس الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، اتصالاته مع مندوبى الدول الأعضاء فى المجلس التنفيذى لتأمين الحشد التصويت خلف المرشحة المصرية، حيث أجرى شكرى خلال الساعات الماضية اتصالات مكثفة مع نظرائه من الدول الأعضاء بالمنظمة، كما أجرى عدة لقاءات مع عدد من المندوبين، كما عقد أعضاء الحملة اجتماعات مكثفة لتنسيق المواقف.

وتحظى مشيرة خطاب بدعم المجموعة الأفريقية، حيث يتواجد فى باريس حاليا موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ووزير خارجية سيراليون، وتمتلك القارة السمراء حصة حاكمة داخل المجلس التنفيذى لليونسكو، فمن بين 58 دولة عضو بالمجلس، يوجد 17 دولة أفريقية من بينهم مصر، وثلاث دول عربية أخرى هى السودان والجزائر والمغرب، بالإضافة إلى ثلاث دول عربية تمثل القارة الآسيوية وهى لبنان وسلطنة عمان وقطر.

يشار إلى أن الدول التى لها حق التصويت، هى ألبانيا، الجزائر، الأرجنتين، بنجلاديش، البرازيل، الكاميرون، تشاد، الصين، كوت ديفوار، جمهورية الدومينيكان، مصر، السلفادور، إستونيا، فرنسا، ألمانيا، غانا، اليونان، غينيا، هايتي، الهند، إيران، إيطاليا، اليابان، كينيا، لبنان، ليتوانيا، ماليزيا، موريشيوس، المكسيك، المغرب، موزامبيق، نيبال، هولندا، نيكاراغوا، نيجيريا، عمان، باكستان، باراجواي، قطر، كوريا، روسيا، سانت كيتس ونيفيس، السنغال، صربيا، سلوفينيا، جنوب أفريقيا، إسبانيا، سريلانكا، السودان، السويد، توجو، ترينيداد وتوباجو، تركمانستان، أوغندا، أوكرانيا، بريطانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، فيتنام.

التعليقات