طارق عامر : أوضاعنا الاقتصادية اليوم أفضل من عام 2010

البنك المركزى

أكد طارق عامر محافظ البنك المركزى أن أوضاعنا الاقتصادية اليوم أفضل من أوضاعنا عام 2010.

وقال عامر أنه لولا وجود مؤسسات قوية كالبنك المركزى والقطاع المصرفى لما كنا تجاوزنا الأزمات التى مرت بها جمهورية مصر العربية والقدرة على تطوير الوضع المالى.

وأشار عامر إلى أننا لن نعتمد على الآخرين اقتصاديا، إيمانا بقيمة هذا البلد اقتصادا وحضارة واستثمارا وثقة فى قدرات الاقتصاد المصرى.

وأوضح أننا ظلمنا القطاع الاقتصادى المصرى لعدم القدرة على اتخاذ القرارات الاقتصادية الصحيحة بهدف إرضاء احتياجات الناس.

وأوضح عامر أننا حصلنا على 80 مليار خلال 11 شهر بعد تطبيق برامج الإصلاح الاقتصادي، وبعد برنامج الإصلاح الذى يتم تحت أنظار هيئات دولية وزادت الثقة فيه، مؤكدا أن قطاع السياحة حقق 490 مليون دولار خلال ثلاثة أشهر مقابل 220 مليون دولار العام الماضى .

جاء ذلك خلال الندوة وحلقة النقاش التى نظمها مجلس الأعمال المصري الكندي، برئاسة المهندس معتز رسلان، اليوم الثلاثاء،للحديث عن “الشمول المالي، الفرص والتحديات”.

وقال معتز رسلان رئيس مجلس الأعمال المصرى الكندى إن سياسات البنك المركزي المصري، نجحت خلال الفترة الماضية في وضع الاقتصاد المصري على الطريق الصحيح، وظهر ذلك جليًا في تزايد ثقة المؤسسات الدولية في الاقتصاد المصري، وارتفاع الإحتياطي الأجنبي لمستويات غير مسبوقة.

وتابع:”نجح عامر في القضاء السوق السوداء للعملة، وزيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر، لكن رغم هذه الإنجازات لا تزال هناك بعض التحديات التي تواجه الاقتصاد، منها ارتفاع معدلات التضخم وتحقيق الشمول المالي، إضافة إلى ارتفاع الدين الخارجي.

التعليقات