اللجنة الثلاثية لسد النهضة الإثيوبى تختتم اجتماعاتها اليوم بالقاهرة

سد النهضة

تختتم اليوم الأحد الجولة السابعة عشر لاجتماعات اللجنة الفنية الثلاثية لسد النهضة الإثيوبى، والتى بدأت أمس، بحضور وزراء مياه النيل الشرقى "مصر والسودان وإثيوبيا"، لإستكمال المناقشات حول التقرير الاستهلالى الذى أعده المكتب الاستشارى الفرنسى"بى. ار. ال" حول العناصر الأساسية، فى التقرير الذى يحدد منهجية تنفيذ الدراسات الفنية التى تحدد الآثار السلبية لسد النهضة على دولتى المصب مصر والسودان.

ويتضمن التقرير مراجعة الدراسات المتاحة والبرنامج الزمنى للتنفيذ والنماذج الرياضية التى سيتم استخدامها فى الدراسة ومراجعة البيانات المتاحة، وتحديد البيانات التى تحتاج إلى استكمال والسيناريوهات المختلفة التى سيتم دراستها، وأسلوب عرض النتائج على أعضاء اللجنة.

وتعد المرحلة الحالية للمفاوضات الأعقد بين اجتماعات سد النهضة الإثيوبى باعتبارها تحدد التفاصيل الفنية للمنهجية التى يستخدمها المكتب الاستشارى الفرنسى "بى .أر. ال" فى تنفيذ الدراسات، حيث شهدت الاجتماعات السابقة مناقشة ملاحظات الدول الثلاث على مسودة التقرير الاستهلالى للدراسات الفنية الخاصة بتقييم التأثيرات الهيدرولوجية والبيئية والاقتصادية للسد، والذى قدم من المكتب الاستشارى الفرنسى أواخر مارس الماضى.

وأكد وزير الرى الدكتور محمد عبد العاطى، حرص مصر ورغبتها القوية فى التحرك العاجل واتخاذ إجراءات جادة من جانب الدول الثلاث لتفادى العقبات وإزالة القلق بصدد التأخر فى تنفيذ الدراسات المشتركة التى أوصت بها اللجنة الدولية للخبراء، والتى تم الاتفاق عليها بين رؤساء دول وحكومات مصر وإثيوبيا والسودان فى إعلان المبادئ، والتى تقضى بضرورة وحتمية استكمال الدراسات المشتركة فى غضون الإطار الزمنى المتفق عليه.

التعليقات