خريجة كوين مارجريت بإدنبرة تحصل على وظيفة بمهرجان فنى بمصر

ريم علام

حصلت خريجة من القاهرة على منصب رائد في المهرجان الدولي الوحيد متعدد التخصصات للفنون المعاصرة في مصر، بعد حصولها على شهادة دراسات عليا في إدارة الفنون من اسكتلندا بالمملكة المتحدة.

وحصلت ريم علام، البالغة من العمر 23 عاماً، على شهادة ماجستير في الفنون في إدارة المهرجانات والفعاليات الثقافية من جامعة كوين مارجريت ("كيو إم يو") بإدنبرة. وعُيّنت حالياً في منصب المدير التنفيذي لمهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة الذي يمتد على فترة ثلاثة أسابيع خلال شهري مارس وأبريل من كل عام، في مواقع عدة في وسط القاهرة.

وتحمل ريم شغفاً للكتابة والتمثيل، حيث عملت كصحفية لمجلة الفنون والثقافة في اسكتلندا، و"تي في بومب" ومثلت في عدة أفلام قصيرة، من ضمنها فيلم حاز على جائزة في مهرجان "فيلمابالوزا" لعام 2013 في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت ريم، تعليقاً على شهادتها من جامعة كوين مارجريت، ومنصبها الجديد في مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة: "لطالما كنت شغوفة بالحصول على درجة أكاديمية وخبرة عملية في إدارة المهرجانات، ولذا كان العثور على هذا التخصص ضمن هذا البرنامج الدراسي عامل جذب أساسي بالنسبة لي".

وأضافت قائلةً: "تشتهر إدنبرة بثقافتها الغنية، ولذا كنت قادرة على دعم الشق النظري من دراستي في جامعة كوين مارجريت من خلال المشاركة الفعالة في قطاع الفنون والمهرجانات المزدهر في المدينة. وكانت مدينة إدنبرة المكان المثالي، حيث تضم أكبر مهرجان للفنون المسرحية في العالم خلال فصل الصيف من كل عام، إضافة إلى العديد من الفعاليات الفنية الرائدة طيلة العام".

ويتضمن منصب ريم الجديد في مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة تخطيط وتقديم وتطوير الدورات المقبلة من المهرجان، حيث ستكون مسؤولة عن إدارة طاقم العمل وجمع الأموال للمهرجان الموسمي، إضافةً إلى إقامة وتعزيز شراكات وثيقة مع مجموعة واسعة من الشركاء والفنانين، لضمان سير المهرجان بسلاسة، وتحقيق الأهداف السنوية بنجاح.

وتابعت ريم بهذا الخصوص: "تمكنت من الحصول على منصب مرموق ضمن مهرجان عالمي للفنون في سن صغيرة نسبياً. ويعود ذلك إلى حصولي على شهادة عالية التخصص في الفنون وإدارة المهرجانات، والتي لا تقدمها أي من جامعات الشرق الأوسط. وأطمح لتقديم مساهمات قيّمة لقطاع المهرجانات الصغير الناشئ في القاهرة".

وحصلت ريم على منحة جامعات سانتاندر عبر جامعة كوين مارجريت، ما ساعدها على تحمل تكاليف دراستها العليا.

التعليقات