ذا جاردين تكشف ثمن استقالة رئيس زيمبابوى روبرت موجابى

روبرت موجابى

كشفت صحيفة "ذا جارديان" البريطانية أن رئيس زيمبابوى السابق، روبرت موجابى، وزوجته سيحصلان على مكافأة تقدر بملايين الدولارات، كجزء من الاتفاق التى تم التفاوض بشأنه ليُعلن بمقتضاه موجابى استقالته، الأسبوع الماضى.

وبحسب الصحيفة، لا يزال المبلغ غير ملعوم حتى الآن، فى حين أن مسؤول كبير بالحزب الحاكم، على معرفة مباشرة بالاتفاق، قال إن إجمالى المبلغ لن يقل عن 10 مليون دولار.

وأوضح المسؤول أن موجابى 93 عاماً ، الذى حصل على حصانة من الملاحقة القضائية وضمان بعدم اتخاذ أى إجراء ضد المصالح التجارية الواسعة لعائلته، سيتسلم نقدا 5 ملايين دولار فورا، وسيتم دفع المزيد خلال الأشهر المقبلة.

كما أن مرتب موجابى الشهرى الذى يقدر بـ150 ألف دولار، سيظل يُدفع له حتى وفاته، فى حين أن زوجته، جريس موجابى، 52 عاما، ستحصل على نصف هذا المبلغ طول حياتها.

وترك حُكم موجابى، الذى استمر 37 عاما، زيمبابوى بعملة لا قيمة لها، وديون ضخمة، وسكان فقراء، ومعدل بطالة يقدر بأكثر من 80٪، كما أن الطرق غير ممهدة، والعديد من المجتمعات الريفية التي ليس لديها كهرباء، ولا تعليم أساسى والرعاية الصحية شبه معدومة.

يذكر أن إيمرسون منانجاجوا كان قد أدى اليمين الدستورية، الجمعة، ليصبح رسميا هو رئيس زيمبابوى خلفا لروبرت موجابى بعد استقالته، فى حفل تنصيب بأحد ملاعب هرارى.

التعليقات