انطلاق فعاليات مؤتمر أفريقيا 2017 بشرم الشيخ

الرئيس السيسى

انطلقت منذ قليل، فعاليات مؤتمر أفريقيا 2017 فى شرم الشيخ تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال بيان صادر عن المؤتمر اليوم، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يستضيف رؤساء 6 دول أفريقيين فى منتدى أفريقيا 2017 بمنتجع شرم الشيخ فى مصر.

وسوف ينضم رئيس غينيا الرئيس الحالى للاتحاد الأفريقى، إلى المنتدى بالإضافة إلى رؤساء تشاد ورواندا وكوت ديفوار وجزر القمر والصومال.

ومن المتوقع أيضا أن يتولى نائب رئيس نيجيريا منصب رئيس وزراء موزامبيق.

يذكر أن هذا المنتدى التجارى والاستثمارى، الذى كان موضوعه "قيادة الاستثمار من أجل النمو الشامل"، عقد من أجل زيادة الاستثمارات داخل أفريقيا والتعاون عبر الحدود، واستضافت مصر فى عام 2015 توقيع الاتفاق الثلاثي بين الجماعات الاقتصادية الإقليمية الثلاث الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي والكوميسا ومجموعة شرق أفريقيا، وقد تم تصميم المنتدى لقادة الأعمال الأفارقة للعب دور أكبر من خلال الاستثمار في الفرص في جميع أنحاء القارة.

وعقدت الدورة الأولى من المنتدى في فبراير 2016.

وقد تم تعزيز هذا البرنامج ليشمل هذا العام اثنين من المائدة المستديرة الرئاسية الحصرية، حيث سيبحث قادة الأعمال هذه علنا ​​السياسة مع الرؤساء الأفارقة الحاضر للمساعدة في خلق بيئة عمل أكثر ملاءمة، بالإضافة إلى إلى فرص هائلة للاستثمار والأعمال المتاحة في القارة. وسيؤدي الشباب ورجال الأعمال أيضا دورا بارزا.

وقد تمت دعوة أكثر من 50 من رواد الأعمال في القارة والأكثر واعدة لعرض أعمالهم وسيتم تقديمهم للمستثمرين والأموال .

ويتم تنظيم المنتدى من قبل وزارة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر ووكالة الاستثمار الإقليمية بالكوميس.

وأكدت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي فى مصر، على أهمية زيادة التعاون فيما بين بلدان أفريقيا قائلة : "إن التجارة البينية الأفريقية تعد عنصرا قيما في استراتيجية النمو الاقتصادي لأفريقيا ومصر".

"بالنسبة لاستراتيجية النمو في مصر، لا تزال التجارة البينية الأفريقية مكونا قيما. وعلى الرغم من أن الأسواق الأوروبية وأمريكا الشمالية تسيطر على الأنشطة التجارية في مصر، إلا أن لدينا قربا من الأسواق الأفريقية، فضلا عن الاتفاقيات التجارية مع الدول الأفريقية.

أن الأسواق التي شهدت مصر زيادة في تجارتها تشمل شمال أفريقيا، وتحديدا المغرب، شرق أفريقيا، وتحديدا كينيا وجنوب أفريقيا والسودان.

". وأبرزت هبة سلامة، رئيسة هيئة استثمار الكوميسا ، مسؤولية القطاع الخاص في ابتكار حلول مبتكرة. قائلة "يمكن للقطاع الخاص أن يلعب دورا هاما في سد الفجوة في البنية التحتية البالغة 93 مليار دولار أمريكي.

وقالت ان التصنيع قطاع مهم آخر حيث هناك حاجة لدعم القطاع الخاص.

ويقدر معهد ماكينزي العالمي أن أفريقيا يمكن أن تضاعف إنتاجها الصناعي خلال 10 سنوات، مما قد يؤدي في نهاية المطاف إلى خلق ما بين 6 ملايين و 14 مليون وظيفة مستقرة وزيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي في أفريقيا

". ويعقد المنتدى بين 7-9 ديسمبر ، ويضم المتحدثون بعض كبار المديرين التنفيذيين وصناع السياسات في أفريقيا، من بينهم إيزابيل دوس سانتوس، رئيس ونيتل أنجولا، ودانيال ماتجيلا، والرئيس التنفيذي لمؤسسة الاستثمار العام، والدكتور أحمد هيكل، مؤسس شركة القلعة، وتوني إلوميلو، رئيس مجلس إدارة أوبا، فيرا سونغوي ، الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لأفريقيا.

التعليقات