هنية يدعو إلى انتفاضة من أجل القدس

إسماعيل هنية

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إلى انتفاضة في وجه الاحتلال الإسرائيلي ردا على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال هنية في كلمة ألقاها من قطاع غزة، اليوم الخميس: "نقف اليوم أمام منعطف تاريخي تمر بها قضيتنا ومن قلبها القدس وتمر بها أمتنا العربية والإسلامية بعد هذا القرار الأخرق الظالم الذي اتخذته الإدارة الأمريكية باعتراف مزعوم بأن القدس عاصمة لما يسمى بالكيان الصهيوني".

وأشار إلى أن قرار ترامب بشأن القدس "يعني نهاية مرحلة سياسية وبداية مرحلة سياسية جديدة".

وأعلن رئيس المكتب السياسي لحماس: "إننا نطالب وندعو بل ونعمل وسنعمل على إطلاق انتفاضة في وجه الاحتلال، لا يوجد اليوم أنصاف حلول ولا التحرك في المربعات الضيقة، لنطلق العنان لكل أبناء الشعب الفلسطيني ليعبروا عن الغضب والتمسك بحق الشعب الفلسطيني".

وجاء في خطاب هنية كذلك: "نحن اذ نقف أمام المعادلة الجديدة وهذه المرحلة السياسية الفارقة جراء هذا القرار، فنحن مطالبون باتخاذ قرارات ورسم سياسات ووضع استراتيجية لمواجهة المؤامرة الجديدة على القدس وفلسطين".

وأضاف هنية: "أقول بكل وضوح: هذا الانحياز السافر من أمريكا للعدو، وهذا التحالف الشيطاني الذي يقرر لوحده مصير القدس، يستوجب منا وضوحا كالشمس لا تأويل فيه ولا غموض، ليؤكد اليوم بأن القدس موحدة فلسطينية عربية إسلامية، وهي عاصمة دولة فلسطين كل فلسطين"، مشيرا: "لا نعترف بأن هناك قدس شرقية وقدس غربية، القدس موحدة هي ملك لنا نحن الشعب الفلسطيني".

وتابع: "وأقول اليوم إن فلسطين واحدة موحدة من البحر إلى النهر لا تقبل القسمة على اثنين، فلسطين لنا ولا نعترف بشرعية الاحتلال، ولا وجود لدولة الاحتلال على أرض فلسطين حتى تكون له عاصمة".

وأكد هنية: "يجب الإعلان بكل وضوح، أن عملية السلام قبرت مرة واحدة وللأبد، ولا يوجد شيء اسمه صفقة قرن أو نصف قرن".

وأوضح أن "هذا القرار قبَر أوسلو"، داعيا السلطة الفلسطينية إلى أن "تعلن أنها تحللت من هذه الاتفاقية الجائرة". وقال: "أقول للسلطة الفلسطينية يجب أن نخرج من نفق أوسلو هذا النفق المظلم الذي منحنا الآلام والأوجاع، ومنح العدو شرعية الوجود والتفرد بالشعب الفلسطيني".

وشدد على أنه "يجب أن نسرع في خطوات المصالحة الفلسطينية والوحدة الوطنية وأن نتجاوز الحديث عن مرحلة إنهاء الانقسام، ويجب أن نعيد ترتيب الأطر القيادية الفلسطينية"، داعيا لعقد "اجتماع فلسطيني جامع وبشكل عاجل".

وأكد هنية أن "هذه السياسية الصهيونية المدعومة أمريكيا لا يمكن مواجهتها إلا بإطلاق شرار انتفاضة متجددة"، ودعا "الإطار المؤقت لمنظمة التحرير بالانعقاد لمناقشة التطورات في القدس".

وأشار أيضا: "علينا أن نسرع الخطى في التخفيف عن شعبنا الفلسطيني، علينا أن نتخذ الآن قرار برفع العقوبات على قطاع غزة، ووقف التنسيق الأمني في الضفة الغربية".

هنية يدعو لوقفة عربية وإسلامية من أجل القدس

ووصف هنية القرار الأمريكي بنقل السفارة إلى القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل بأن "عدوان على شعبنا، بل إعلان حرب على مقدساتنا".

وتوجه هنية بدعوة إلى الدول العربية والإسلامية إلى "وقفة جادة من أجل القدس... أدعوهم اليوم إلى أن يتوقف الصراع الذي يدور في المنطقة أيا كانت الأسباب والمبررات ونحن اليوم لسنا بصدد محاكمات بل أمام خطر استراتيجي يهدد مدينة القدس".

وتابع: "ندعو الدول العربية لتتخذ القرارات التي تنتظرها شعوب هذه الأمة والتي ينتظرها شعبنا الفلسطيني وهو الإعلان صراحة عن مقاطعة الإدارة الأمريكية فيما يمس الحقوق الفلسطينية".

وأشاد بدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لعقد قمة إسلامية من أجل تباحث القرار بشأن القدس، داعيا الدول العربية إلى التوحد "في وجه هذا العدوان".

التعليقات