سيناتور أمريكى: لا أستبعد نشوب حرب بين أمريكا وكوريا الشمالية فى 2018

خطاب ترامب امام برلمان كوريا الجنوبية

توقع عضو مجلس الشيوخ الأمريكى ليندسى جراهام اليوم الأحد، أن يكون 2018 عامًا "بالغ الخطورة"، مؤكدًا أنه سيكون عامًا "يدحض مزاعم قدرة كوريا الشمالية على ضرب أمريكا".


وقال جراهام، فى تصريحات نقلتها صحيفة "ذا هيل" الأمريكية على نسختها الإلكترونية، أن هناك احتمالا بأن تستخدم الولايات المتحدة "قوة عسكرية" حال إجراء كوريا الشمالية اختبارا نوويا جديدا، ولم يستبعد "خطر نشوب حرب بين واشنطن وبيونج يانج".

وأضاف السيناتور الأمريكى أن احتمال استخدام واشنطن قوة عسكرية يزيد بنسبة 70% إذا فجرت بيونج يانج قنبلة نووية أخرى.

وأشار جراهام إلى أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب رفض محاولة احتواء برنامج كوريا الشمالية النووي، وركز على حرمان بيونج يانج من فرصة ضرب الولايات المتحدة بصاروخ مزود برؤوس نووية.

ولفت إلى أن "إيران ستعمل على مراقبة تعامل واشنطن مع أزمة بيونج يانج"، بينما ستراقب بيونج يانج تحركات الحكومة الأمريكية تجاه طهران.

التعليقات