الجيش السورى يستعيد السيطرة على مناطق عديدة بريف ادلب

القوات السورية خلال قتالها لداعش

أعلن "الإعلام الحربى المركزى" السورى أن الجيش نحج فى استعادة جميع النقاط من "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها، والتي خسرها خلال الـ 48 ساعة الماضية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وقال "الإعلام الحربي المركزي" اليوم السبت إن الجيش السوري خلال عملية الاستعادة أوقع قتلى وجرحى في صفوف "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقا) وحلفاءها وبينهم مسؤولون ميدانيون وعسكريون.

وأضاف "الإعلام الحربي المركزي" أن الجيش السوري أفشل هجومين انتحاريين في محيط قريتي خريبة وربيعة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وذكر أن " قوات الجيش فجرت آليتين مفخختين رباعيتي الدفع قبل وصولهما إلى هدفيهما مما أحبط الهجوم وكبد القوات المهاجمة خسائر كبيرة في الأرواح".

وقبل ذلك، نشرت قناة "Directorate-4"، المختصة بمتابعة الصراعات الحربية في العالم، في تطبيق "تيليغرام" صورة لانتحاري قالت إنه هاجم مواقع الجيش السوري في سنجار جنوبي مطار أبو الضهور بمحافظة إدلب السورية.

وأشارت إلى أن الانتحاري هو أحد مقاتلي "هيئة تحرير الشام" الإرهابية التي تنضوي تحت جناحها (جبهة النصرة)، ويلقب بـ "أبو حذيفة الحمصي".

كما، دعمت القناة منشورها بمقطع فيديو لعربة "بي إم بي 1"، قالت إنها استخدمت خلال العملية الانتحارية، ويظهر الفيديو العربة المفخخة قبل العملية وهي تنقل بواسطة شاحنة خاصة.

ووفقا لـ "Directorate-4"، فقد نقلت العربة إلى جبهة إدلب ليلة الخميس، وانتظرت قرابة يوم قبل أن تستخدم في تنفيذ العملية الإرهابية، مشيرة إلى أن "هيئة تحرير الشام" نفذت خلال أمس الجمعة ثلاث هجمات انتحارية على مواقع للجيش السوري.

وأضافت أن المعارك في محيط سنجار متواصلة، وأن التنظيمات الإرهابية لم تنجح إلى الآن في كسر مواقع الجيش السوري في سنجار، التابعة لمنطقة معرة النعمان في محافظة إدلب.

المصدر: وكالات

التعليقات