استدعاء حسن روحانى أمام البرلمان بسبب تصريحاته عن الرسول

حسن روحانى

وجه 24 نائبا في مجلس الشورى الإيراني، اليوم الثلاثاء، إخطارا إلي الرئيس حسن روحاني علي خلفية التصريحات الأخيرة للرئيس الإيراني حسن روحاني، والتي أثارت غضبا شديدا، وجدلا واسعا لدى الأوساط السياسية والدينية في إيران.

وطبقا لوكالة الأنباء الإيرانية (مهر) فإن نواب مجلس الشورى قد وصفوا تلك التصريحات الصادرة عن روحاني بأنها "تصريحات ميكافيلية"،كما أعلنوا أنه: في ظل الأوضاع الإقتصادية المتردية والتحديات السياسية داخليا وخارجيا، فإنه يجب عليه إتخاذ قرارات من شأنها حل تلك المشكلات لا أن يترك كل هذا ويخرج علينا ينتقد المعصومين.

كما طالب النواب روحاني بالتوقف عن القيام بتلك السياسات الميكافيلية، والتي من شأنها تشتت الأنظار عن القضايا الأكثر أهمية عن طريق إثارة الشكوك والتلاعب بمعتقدات الشعب، كما أضافوا أن روحاني يعلم جيدا أن إيران دولة إسلامية قائمة علي أساس العقائد الإسلامية والقرآنية.

يذكر أن الرئيس الإيراني حسن روحاني أدلي بتصريحات قال فيها إن انتقاد الجميع أمر ليس بالخاطئ، ولا عصمة لأحد من الانتقاد حتي وإن جاء الإمام المهدي فإنه يمكن انتقاده، كما كان الرسول (ص) يسمح بأن يتم انتقاده، وكما ذكرنا فإن تلك التصريحات قد أثارت غضب الكثير في إيران، وعلي الرغم من التكذيب والتوضيح الذي تقدم به رئيس مكتب روحاني، فإن من الواضح أنها لم تلق رد الفعل المطلوب.

التعليقات