أمين عام الحزب الإسلامي : هذه تداعيات غباء الإخوان

محمد أبو سمرة

شن محمد أبو سمرة، الأمين العام لـ "الحزب الإسلامي"، الذراع السياسية لـ "جماعة الجهاد"، هجومًا لاذعًا على "جماعة الإخوان المسلمين"، قائلاً إنها "تتحمل بغباء مسئولية انتهاء الصراع السياسي في جمهورية مصر العربية بعد إبداء رأيهم في المرشحين لانتخابات الرئاسة وفي مقدمتهم الفريق سامي عنان".

وقال أبو سمرة في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "تدخل الإخوان بإبداء آرائهم في المرشحين عجل بنهاية الصراع بغباء لا يحسدون عليه".

وتابع: "أما الغباء الأكبر فيتمثل في أن جمهورية مصر العربية تشهد منذ فترة أحداثًا جسامًا كانت كفيلة بإيجاد نتائج كثيرة لو أحسن استغلالها ولكننا مازلنا عند النقطة صفر وهي التمسك بالشرعية وكأنها دين جديد وهو ما أمد النظام بأكسير الحياة".

واستدرك أبوسمرة قائلاً: "خصم النظام الحالي قد توقفت حياته عند 30 يونيو 2013 وينتظر المدد من السماء لكي تعيد له شرعيته".

التعليقات