ملايين الأندية الكبرى تشعل الدوري المصرى .. والصغار يحصدون المكاسب

صلاح محسن

لم تعش الأجيال الجديدة زمن كرة القدم المصرية أو العالمية بداية القرن العشرين، لكن كل ما نسمعه ونقرأه عن الأجيال المتتالية التي صنعت تاريخ دولا وأندية في كرة القدم لم يكن يتضمن ملايين الجنيهات أو الدولارات التي جنوها من وراء إنجازاتهم، أو عقود رعاية بمبالغ طائلة، بل إن بعضهم عاش حياته يحقق الإنجاز تلو الآخر وأنهى حياته في أوضاع مالية قاسية.

وليس أدل على ذلك من تأسيس الاتحاد المصري لكرة القدم جمعية اللاعبين القدامى والتي تختص برعاية من على قيد الحياة من نجوم الزمن الجميل في كرة القدم المصرية، خاصة بعدما تقدم بهم السن وتدهورت أحوال بعضهم المالية، ويتبرع الاتحاد ولاعبو كرة القدم الحاليين دائمًا باستمرار لهذه الجمعية لتقوم بدورها في رعاية النجوم القدامى .

وبينما تنفق الأندية الشعبية الكبرى وبالتحديد الأهلي والزمالك عشرات الملايين من الجنيهات بشكل سنوي على صفقات بعضها ناجح والكثير منها لا يوفق للاستمرار في حصد البطولات، يتراجع دور هذه الأندية كثيرًا في رعاية وتربية المواهب من أبنائها، وعلى العكس أصبحت الأندية الصغيرة خاصة أندية الشركات التي انضمت حديثًا للدوري الممتاز تركز فقط على استقطاب المواهب وبيعها للأندية الشعبية لجني المال فقط .

النادي الأهلي دخل التاريخ مرة أخرى بتنفيذ أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم بشراء صلاح محسن مهاجم نادي إنبي بمبلغ 38 مليون جنيه، والسؤال هنا، ماذا سيقدم اللاعب للنادي؟ هل سيحقق أكثر مما حققه حسام حسن المهاجم التاريخي وأسطورة كرة القدم المصرية؟ هل سيكون رجل المهام الصعبة مثل أبوتريكة الذي اشتراه الأهلي بـ900 ألف جنيه فقط، وحقق بطولات وإنجازات غير مسبوقة؟، أم سيجلس على دكة البدلاء ويتراجع مستواه حتى يقرر الأهلي بيعه بمليونين أو ثلاثة ملايين دولار لتعويض المبلغ الذي دفعه ليشتري وافد جديد؟!!.

وما يحدث في الحالة المصرية يمكن إسقاطه على الكرة العالمية أيضًا، فريال مدريد وبرشلونة والغريمين مانشستر سيتي ومانشيتر يونايتد، وانضم إليهما مؤخرًا باريس سان جيرمان الممول من جانب قطر، لا تدخر وسعًا في إنفاق ملايين الدولارات، فالأرقام تشير إلى صرف نادي مانشستر سيتي أكثر من 400 مليون جنيه استرليني منذ قدوم مدربه الجديد بيب جوارديولا مطلع 2016 بهدف الفوز بالدوري الإنجليزي وهو ما قد يتحقق له بالفعل خلال العام الجاري. وباريس سان جيرمان اشترى نيمار بـنحو 240 مليون يورو أملا في الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا، وقد نسمع عن صفقة جديدة أحد طرفيها الريال مدريد للفوز بلاعب كبير في الصيف المقبل وبالتأكيد ستتجاوز هذه الأرقام .

التعليقات