كوريا الشمالية تعزل قائد الجيش من منصبه لأسباب متعلقة بالفساد

زعيم كوريا الشمالية كيم يونج اون

أكد الإعلام الرسمى فى كوريا الشمالية الجمعة عزل قائد الجيش هوانج بيونج سو، بعد تقارير صدرت فى كوريا الجنوبية تؤكد عزله من منصبه لأسباب متعلقة بالفساد.

 

وعرّفت وكالة الانباء الرسمية فى كوريا الشمالية، فى خضم تقريرها عن العرض العسكرى الضخم فى بيونج يانج الخميس، وزير القوات المسلحة كيم جونج جاك على أنه نائب مارشال ومدير المكتب السياسى العام للجيش، وهو المنصب الذى كان هوانج يشغله.

والمكتب السياسى العام هو أقوى هيئة عسكرية فى كوريا الشمالية، إذ يتولى تعيين الضباط فى مناصبهم والحفاظ على العقيدة الايديولوجية لعناصره البالغ عددهم نحو 1,3 مليون جندى.

وعزل هوانج بعد تحقيق للمكتب السياسى وأرسل إلى مدرسة حزبية لإعادة تأهيله، على ما ذكرت وكالة الاستخبارات الوطنية فى كوريا الجنوبية فى وقت سابق من هذا الأسبوع، وذكرت التقارير أن هوانج أوقف وهو يتلقى رشى.

ويخضع كبار قادة الجيش فى كوريا الشمالية، والمسئولون الكبار وحتى أعضاء أسرة كيم الحاكمة لحملات تطهير دورية منذ بداية حكم الزعيم كيم جونج أون.

التعليقات