اليوم العالمى للردايو .. بقلم احمد عبد العليم

الراديو

* ربما لا يعرف الكثير من الشباب ان عيد الاعلاميين الذي تحتفل به مصر في مايو من كل عام هو في الاساس تاريخ انطلاق الراديو المصري عام 1934 وعليه فنحن نحتفل هذا العام بالعيد رقم ( 83 ) للاعلام المصري ذلك الراديو الذي ظهر الي النور بصوت الاعلامي احمد سالم قائلا ( هنا القاهرة ) ولم يكن هو راديو مصر فقط بل بدأ كراديو للعرب أجمع حتي انه في وقت ألعدوان الثلاثي استمع المصريون الي جملة هنا القاهرة من دمشق وهو الامر الذي انفرد برد الجميل فيه الفنان محمد صبحي في برنامجه ( مافيش مشكلة خالص ) .

* والحقيقة انني منحني الله نعمه ان بدأت علاقتي بمجال الاعلام منذ نعومه اظافري عندما عاصرت في مطلع الثمانينات والدي الاذاعي الراحل عبد العليم قاسم وهو يقدم برنامج المجلة العسكرية اسبوعيا وهو العمل الذي رافقه من اذاعه صوت العرب الي اذاعه الشعب واخيرا الي القاهره الكبري ومنها الي المعاش فعشت معه خبره العمل الاذاعي وخاصه مع الاجهزة القديمه ( النجره ) وشريط الريل وهو الامر الذي اثار شغفي مع اخي الاصغر عمرو عبد العليم ( المخرج بالفضائية المصرية حاليا ) عندما كنا نضع اجهزة التسجيل بجانب التليفزيون لتسجيل الموسيقي ثم مونتاجها علي شريط كاسيت ونحن في المرحلة الاعدادية وكانت تلك المرحلة التي تعلمت فيها مخارج الالفاظ في اللغتين العربية والانجليزية وكذلك النحو والجرامر مقترنا ذلك باهمية الاداء الصوتي وتنويعه مع موضوع الحلقة والقدرة علي اختيار الموسيقي والمؤثرات الصوتية المناسبة فكانت بذرة في رحلة الاعلام التي لم نكن نعي حينها ان هذا هو المشوار المحتوم !!

* ورغم ان القدر كتب لي البداية الجميلة في ان ادرس الاعلام الذي احببته لكنني اخترت الصحافة وعملت في التليفزيون مشوارا طويلا مفتاحه كان حب الموسيقي لكن الراديو ظل يداعب خيالي حينا بعد اخر وخاصة عندما ظللت ارتاد ساقية الصاوي بما تقدمه من احداث ثقافية جذابة الامر الذي جعلني انتبه لوجود راديو ( صوت الساقية ) وهو الامر الذي حقق لي امنية لطالما تمنيتها بالوقوف خلف مايك الاذاعه استكمالا لمشوار والدي الراحل وذلك في برنامج ( نجم واللا نجم ) والذي استضفت فيه مايزيد علي 50 من صناع الموسيقي وذلك في عام 2011 :2012 وسرعان ماتكررت التجربة مرة اخري في ( راديو كليك ) حيث برامج ( الاختيار – الرسول والاخر ) وغيرها فالتجربة لم تكن في الاعداد والتقديم فقط بلتوليت مهمه ادارة البرامج في الراديو وهو امر كان ممتعا رغم ان الراديو اون لاين والبرامج لم تكن كثيرة

وهكذا اتمني ان تكون سنه 2017 هي مرحلة تحقيق الحلم بتقديم برنامج يحمل رغبتي في طرح رسالتي في الحياه وهي الاتزان في طرح الامور والنظر من مختلف الزوايا والبعد عن التعصب وذلك في كل المجالات الفنية والرياضية والدينية والمجتمعية وغيرها من الامور وربما يكون برنامج فني موسيقي وربما يكون شعبي المهم انه امل اشعر انه اقترب بفضل الله والله الموفق والمستعان

بقلم : احمد عبد العليم قاسم 

مخرج وكاتب

#الراديو_اصل_الاعلام
#مواطن_ومخرج_واذاعي
#المخرج_أحمد_عبد_العليم_قاسم
#في_البدء_كان_الراديو

التعليقات