إكويفاكس تدمج نظام الأمن الرقمى الخاص بشركة إنترسكت

انترسكت

أعلنت اليوم "إنترسكت"، وهي الشركة الرائدة في مجال المصادقة القائمة على الإشعار وأمن تطبيقات الجوال، عن شراكةٍ في مجال التكنولوجيا مع شركة "إكويفاكس" لحلول المعلومات العالمية (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:EFX).

ورخصت "إكويفاكس" منتج "ترانساكت" من "إنترسكت" ليكون بمثابة مستوى إضافي من الأمن لحماية خدمات "إكويفاكس" على شبكة الإنترنت وخدماتها المتنقلة.

ويخوّل "ترانساكت" المستهلكين من الاضطلاع بدورٍ فعال في حماية هوياتهم وحساباتهم الرقمية. ويتم إرسال طلب توثيق للبيانات إلى هواتفهم أو حواسيبهم اللوحية في الوقت الفعلي في كل مرة يلزم فيها الوصول إلى الهوية الرقمية أو الحساب الرقمي. ويقومون بالموافقة على الوصول أو رفضه من خلال النقر ببساطة على قبول أو رفض. وتتّسم تجربة المستخدم بأنها دقيقة للغاية وبلمسة واحدة حيث صُمّمت لعالم قائم على التطبيقات الجوالة في المقام الأول.

وتتناقض سهولة استخدام "ترانساكت" مع مجموعة الخصائص الأمنية المتطورة خاصته. وتحدد التكنولوجيا القائمة على الشهادات الرقمية المشمولة بـ 56 براءة اختراع في الولايات المتحدة وأماكن أخرى بشكل فريد كل جهاز جوال مسجّل؛ وتضمن سلامته المستمرة كأحد عوامل التوثيق؛ وتتيح قناةً موثوقة بينه وبين مزود الخدمات الرقمية. ويؤكد المستخدمون عبر هذه القناة الموثوقة والمنيعة ضد الهجمات، هوياتهم عندما يدخلون إلى حساباتهم ويستهلون المعاملات الرقمية الحساسة.

وقال جوراف خانا، نائب الرئيس الأول لإدارة المنتجات العالمية وابتكارات المنتجات الجديدة لدى "إكويفاكس" في هذا السياق: "تتيح لنا عروض ’إنترسكت‘ الرائدة في السوق توسيع نطاق خدماتنا الموثوقة لمختلف القنوات الرقمية الجديدة. وتوفر لنا إضافة ’ترانساكت‘ إلى منصاتنا طريقةً آمنة لتحديد عملائنا والوصول إليهم والتفاعل معهم".

وقال شريف سامي، نائب الرئيس الأول لشركة "إنترسكت" في أمريكا الشمالية، في سياق حديثه عن الشراكة الجديدة: "نحن متحمسون للتعاون مع ’إكويفاكس‘ على تعزيز مستوى حماية هويات عملائها وبياناتهم الشخصية. ويخدم هذا التحالف استراتيجيتنا طويلة الأمد المتمثلة بالشراكة مع الشركات العالمية الرائدة لمساعدتها على إطلاق المنتجات والخدمات التي تمثّل الأفضل في مجال الابتكار الرقمي، وقابلية الاستخدام، والأمن".

وتجدر الإشارة إلى أنه يتمّ نشر التكنولوجيا المالية الرائدة الخاصة بشركة "إنترسكت" في جميع أنحاء العالم. وتساهم التكنولوجيا الخاصة بها، والتي تشمل حالات استخدام متعددة في مجال الخدمات المصرفية، والتأمين، والرعاية الصحية، والحكومات في بعث الطمأنينة لدى المستهلكين والتفكير الإبداعي لدى مطوري المنتجات الرقمية – كل ذلك في حين تساعد الشركات على البقاء متقدمةً بثبات على منحنى الأمن والامتثال.

لمحة عن شركة "إنترسكت"

تعتبر "إنترسكت" شركة مبتكِرة في مجال حلول المصادقة القائمة على الإشعار وأمن التطبيقات. يقوم نهج الشركة الفريد من نوعه بتسخير قوة تقنية الشهادات الرقمية وملاءمة استخدام الهواتف الجوالة ليوفّر لشركات الخدمات المالية وعملائها حماية كاملة من الاحتيال على الإنترنت. تساهم منتجات "إنترسكت" الأمنية المسجلة القائمة على تقنيات مفتوحة من أجل تأمين التوافر وقابلية التوسع والدمج البسيط، في حماية ملايين الأجهزة والصفقات يومياً، في حين أنها تلتزم في الوقت عينه بالمبادىء التوجيهية التنظيمية الأكثر دقة في العالم. تتطلّع الشركات حول العالم إلى "إنترسكت" من أجل تعزيز علاقات الثقة التي تتشاركها مع عملائها، والاستفادة من تلك العلاقات من خلال تقديم خدمات جديدة وسهلة الاستخدام عبر الإنترنت والهاتف الجوال.

لمزيد من المعلومات عن "إنترسكت"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.entersekt.com.

لمحة عن شركة "إكويفاكس"

تعد "إكويفاكس" شركة حلول المعلومات العالمية التي تستخدم بياناتٍ فريدة، وتحليلاتٍ مبتكرة، والتكنولوجيا وخبراء في القطاع لتمكين المنظمات والأفراد في جميع أنحاء العالم من خلال تحويل المعرفة إلى أفكار تساعد على اتخاذ قرارات تجارية وقرارات شخصية أكثر استنارة. وتعمل "إكويفاكس"، التي تتخذ من أتلانتا في جورجيا مقراً رئيسياً لها، أو لديها استثمارات في 24 بلداً في أمريكا الشمالية، وأمريكا الوسطى والجنوبية، وأوروبا، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ. كما أنها عضو في مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" ("إس آند بيه") ويتم تداول أسهمها العامة في بورصة نيويورك للأوراق المالية (إن واي إس إي) تحت الرمز " EFX". ويعمل لدى "إكويفاكس" 10,100 موظفاً في جميع أنحاء العالم.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.equifax.com.

 

التعليقات