النساء بحاجة لمراقبة أكبر لارتفاع ضغط الدم بعد الولادة

قياس ضغط الدم للنساء

يبدو أنه لا تتم مراقبة النساء المصابات بمرض تسمم الحمل بشكل كافٍ. وجدت دراسة أن ارتفاع ضغط الدم شائع بين النساء اللواتي يعانين من تسمم الحمل الشديد أثناء الحمل.

لا تعلم العديد من النساء بإصابتهن بارتفاع ضغط الدم بعد الولادة، مما يعرضهن لمجموعة كبيرة من المخاطر.

النساء اللواتي أصبن بمرض تسمم الحمل في منتصف العمر كنّ أكثر عرضة للإصابة:

خطر ارتفاع ضغط الدم بثلاثة أضعاف.
خطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بسبعة أضعاف.

نسبة النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم بعد عام واحد من حملهن عالية؛ نسبة عالية من النساء لا يختبرن انخفاض كافٍ في ضغط الدم الانقباضي خلال الليل، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم بعد الولادة
يعرف تسمم الحمل بارتفاع ضغط الدم وارتفاع البروتينات في البول أثناء الحمل، ويصيب ما يصل إلى 5% من النساء الحوامل في البلدان المتقدمة.

وجد أن النساء اللاتي يعانين من هذه الحالة أكثر عرضة لارتفاع ضغط دم بعد الولادة عند مقارنتهن بالنساء اللواتي حافظن على ضغط دم طبيعي أثناء الحمل.

تكون قراءات ضغط الدم طبيعية لدى الكثير من النساء عندما يكن في عيادة الطبيب، لكن ذلك لا يعني أن مستوياتها لا ترتفع في أماكن أخرى.

نتائج الدراسة:
أظهرت دراسة أن أكثر من 40% من النساء عانين من ارتفاع ضغط الدم خلال العام الأول بعد الولادة. الأكثر شيوعًا هو أن 17% كان لديهن ارتفاع ضغط الدم الملثم، أي أن ضغط الدم كان طبيعي في عيادة الطبيب ومرتفع خارج العيادة.

14% منهن يعانين من ارتفاع ضغط الدم و9٪ لديهن ارتفاع ضغط الدم بسبب المعطف الأبيض (أي بسبب الخوف من العيادة أو الطبيب).

وجطد الباحثون أن الأطباء قد فوتوا تشخيص 56% من النساء اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم بسبب عدم مراقبة النساء خارج المستشفيات أو العيادات.

الحمل وارتفاع ضغط الدم
يضع الحمل بعض الضغط على قلب المرأة والدورة الدموية بشكل عام، وذلك بسبب ارتفاع حجم الدم من 30 إلى 50 في المئة لدعم الطفل، فقلب المرأة الحامل يضخ المزيد من الدم في الدقيقة الواحدة كما يزداد معدل ضربات القلب.

النساء اللواتي يصبن بتسمم الحمل في وقت مبكر (قبل الأسبوع 34 من الحمل) هن أكثر عرضة لحدوث تضخم أو زيادة سماكة البطين الأيسر في القلب بعد شهر واحد من الولادة، مما يزيد من خطر الاصابة بأمراض القلب.

عند مقارنة النساء الحوامل في سن 40 أو أكثر مع النساء الحوامل الأصغر سنًا، كانت النساء الحوامل في سن 40 أو أكثر، أكثر عرضة للإصابة بمشكلات:

السكتة الإقفارية.
السكتة النزفية.
النوبات القلبية.
الموت بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

وجد تقرير حديث أيضا أن نزف تحت العنكبوتية التلقائي (spontaneous subarachnoid hemorrhage) وهو نوع نادر من السكتة الدماغية، يرتفع بين النساء الحوامل. ويصيب عادة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 و65 سنة، على الرغم من أن نسبة إصابة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و29 سنة من أصل أفريقي تكون أعلى.

من المهم جدًا أن تولي النساء الحوامل اهتماما خاصا بضغط الدم، لأنه من الممكن أن يصبن بارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل حتى لو لم يسبق لهن الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

التعليقات