الجيش الليبى يطلق عملية عسكرية لفرض القانون فى سبها جنوب البلاد

الجيش الليبى

أمر القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير خليفة حفتر بإطلاق "عمليات فرض القانون فى الجنوب الليبي".

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن تعزيزات وتجهيزات عسكرية ضخمة من بينها طائرات مقاتلة، قد وصلت مؤخرا إلى "قاعدة براك الشاطئ الجوية وذلك لمساندة وحدات القوات المسلحة في إعادة استتباب الأمن في مناطق الجنوب الليبي".

وأوضحت الوكالة أن تلك التعزيزات أرسلت من قبل "غرفة عمليات القوات الجوية بقيادة اللواء محمد المنفور، وذلك بتعليمات مباشرة من سيادة القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير أركان حرب خليفة أبو القاسم حفتر".

ونقلت الوكالة عن اللواء محمد المنفور قوله: "سنصل الليلة نصل لقاعدة براك الشاطئ من أجل تأمين الجنوب بإذن الله بالكامل؛ ونوجه رسالة من هذه القاعدة القوية الصامدة، إلى أهلنا جميعا إن الجنوب سيكون بإذن الله في حماية القوات المسلحة".

وأكد المنفور مخاطبا سكان مناطق جنوب ليبيا، أن القوات المسلحة الليبية تقف "على مسافة واحدة منهم جميعا ولن نسمح بأي اعتداء أحد منهم على الآخر ولن نسمح لأي مليشيات أن تقترب أو تعبر الحدود الليبية إلى تاج ليبيا فزان".

يذكر أن مدينة سبها، أكبر مدن جنوب ليبيا، تشهد منذ مدة حالة أشبه بالحرب يلفها الغموض نتيجة تضارب الأنباء حول أطراف النزاع المسلح هناك.

وفيما يتحدث البعض عن وجود نزاع عرقي بين جماعات مسلحة تابعة لقبائل أولاد سليمان العربية وأخرى تابعة لقبائل التبو، يؤكد آخرون وجود تدخل خارجي متمثل في مليشيات تشادية تحاول السيطرة على مناطق الجنوب حيث حقول النفط.

المصدر: وكالات

التعليقات