موانىء دبى تبدى اهتمامها بالاستثمار فى ميناء العاشر من رمضان

موانىء دبى العالمية

أبدت مجموعة موانئ دبي العالمية اهتمامها بالاستثمار في ميناء العاشر من رمضان الجاف بمصر ليرتبط مع ميناء السخنة الذي تديره بالسكك الحديدية.

وقالت وزارة النقل المصرية في بيان، بأن الوزير هشام عرفات، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس رئيس المنطقة الاقتصادية، اجتمعا مع سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس ادارة والرئيس التنفيذي للمجموعة موانئ دبي العالمية في دبي أمس.

وأضافت أن الجانبين ناقشا التعاون المشترك في مجال تطوير نظام خدمات الموانئ وعمليات توثيق الأوراق الخاصة بالبضائع والحاويات وعمليات الشحن والربط الإلكتروني للموانئ.

وبحثت النقل المصرية مع موانئ دبي العالمية سُبل التعاون في مجال الموانئ الجافة والمناطق اللوجستية؛ نظراً لأهمية هذه المناطق في عمليات نقل وتداول البضائع من الموانئ البحرية.

وأبدى رئيس هيئة موانئ دبي العالمية رغبته في الاستثمار في الميناء الجاف بالعاشر من رمضان ليرتبط مع ميناء السخنة بالسكك الحديدية ليشكل نموذجاً للنقل متعدد الوسائط.

وأفادت الوزارة بأن الجانبين ناقشا مشروعات النقل النهري في مصر؛ نظراً لأهميتها في نقل البضائع من الموانئ البحرية المصرية ولا سيما دمياط والإسكندرية عبر نهر النيل. وأكد وزير النقل، على أن تطوير منظومة النقل النهري من أولويات الوزارة لزيادة المنقول من البضائع عبر النيل.

واستعرض رئيس موانئ دبي العالمية مشروعات السكك الحديدية التي نفذتها المجموعة حيث تقوم بإجراءات تنفيذ مشروع انشاء أول قطار سريع في الهند، حيث استعرض وزير النقل عدد من المشروعات الاستثمارية في هذا المجال مثل خط السكك الحديدية العين السخنة/مرسى علم والذي سيخدم الحركة السياحية في هذه المنطقة، وكذلك خط السكك الحديدية السريع من السادس من أكتوبر حتى جنوب مصر، والذي يقوم بالدراسات الخاصة به البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

واتفق الجانبان على تشكيل فريق عمل لإعداد الدراسات الخاصة بهذه المشروعات يشارك فيه وزارة النقل المصرية والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ومجموعة موانئ دبي العالمية.

التعليقات