الخارجية تتابع تحقيقات مريم لضمان محاسبة الجناة

مريم عبد السلام ضحية اعتداء لندن

تقدمت وزارة الخارجية بخالص التعازي لأسرة المواطنة مريم عبد السلام ضحية الاعتداء الآثم في مدينة نوتنجهام ببريطانيا، والتي وافتها المنية عصر اليوم 14 الجاري بالمستشفى الذي تعالج به من جراء الاعتداء.

وصرح المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزارة الخارجية تتواصل مع أسرة المواطنة عبر السفارة والقنصلية العامة المصرية في لندن، مشيراً إلى توجه القنصل العام في لندن علاء الدين يوسف فور علمه بوفاة المواطنة إلى مدينة نوتنجهام للوقوف بجانب أسرتها وتقديم الدعم اللازم لها، فضلاً عن اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل جثمان الفقيدة إلى أرض الوطن بناء على طلب الأسرة.

وأكد المتحدث باسم الخارجية على أن القنصلية العامة في لندن سوف تتابع بالتنسيق مع مستشارها القانوني ومحامي الأسرة كافة الإجراءات القانونية المتعلقة بواقعة الاعتداء على الفقيدة حتى يتم القصاص من الجناة، ومحاسبة كل من يثبت تقصيره في توفير الرعاية اللازمة للفقيدة، واستيفاء كافة الحقوق القانونية الأخرى للأسرة.

التعليقات