انفراجة مرتقبة في أزمة الصادرات مع السودان

السيسى والبشير

توقعت مصادر مسئولة بوزارة التجارة والصناعة انفراجة نسبية فى ملف أزمة الصادرات مع السودان، بعد زيارة الرئيس عمر البشير للقاهرة أمس.

وقررت السودان، فى مارس 2017 فرض حظر شامل على السلع الزراعية المصرية، فى تصعيد جديد، بعد وقف استيراد الفواكه والخضراوات والأسماك المصرية فى سبتمبر 2016، بدعوى مخاوف صحية.

وقالت المصادر إن القمة التى جمعت الرئيسين عبدالفتاح السيسى وعمر البشير، تطرقت إلى هذا الملف، لا سيما أن السبب الرئيسى لحظر السودان الصادرات المصرية ليس تجاريًا أو ناتجًا عن مخالفة فى مواصفات الجودة والشروط الفنية.

وعلمت جريدة «المال» فى وقت سابق أن إحدى الجهات السيادية تولت ملف المفاوضات مع السودان، لحل أزمة حظر الصادرات المصرية، وذلك بعد تعثر المباحثات التى أجرتها وزارة التجارة والصناعة، بهذا الشأن، باعتبار أن السبب الرئيسى لحظر استقبال الصادرات كان نتيجة توتر العلاقات الثنائية.

التعليقات