صادرات التمور المصرية تحقق أعلى زيادة فى تاريخها

التمور المصرية

قال المجلس التصديرى للصناعات الغذائية إن صادرات التمور حققت أعلى معدل فى تاريخها خلال شهر فبراير الماضى، وأكد أن الصادرات خلال شهرى يناير وفبراير 2018 بلغت نحو 20.4 مليون دولار، بنسبة زيادة قدرها 127% عن نفس الفترة من عام 2017.

وذكر تقرير صادر عن المجلس أن كمية التمور المصدرة بلغت 21.6 ألف طن، مقابل 12 ألف طن لنفس الفترة من عام 2017، وبنسبة زيادة فى القيمة قدرها 81%، وأوضح أن قيمة صادرات يناير وحدها بلغت ما قيمتة 8.2 مليون دولار بإجمالى 11 ألف طن، وبلغت صادرات شهر فبراير 2018 ما قيمته 12.3 مليون دولار بإجمالى كمية قدرها 10.6 ألف طن.

وأضاف التقرير: تمثل قيمة صادرات التمور خلال شهرى يناير وفبراير 2018 نسبة 61% من إجمالى صادرات التمور فى كامل عام 2017، وتعدت صادرات شهر فبراير 2018 أعلى قيمة لصادرات قطاع التمور فى تاريخ مصر، التى احتلتها صادرات شهر مارس 2014 بقيمة صادرات 7.6 مليون دولار.

وتربعت إندونيسيا على قائمة أكبر الدول المستوردة للتمور المصرية خلال شهرى يناير وفبراير 2018 بقيمة 12 مليون دولار، وكمية قدرها 12.4 ألف طن، حيث تمثل 58% من إجمالى صادرات التمور المصرية خلال تلك الفترة، تليها المغرب بقيمة 6.3 مليون دولار، وكمية قدرها 6.7 ألف طن، ثم ماليزيا بقيمة 1 مليون دولار، تليها بنجلاديش، وتايلاند، وجنوب أفريقيا، والأردن، وألمانيا، ثم سوريا، وسنغافورة، وأمريكا، والصين، ونيجيريا، وكندا.

التعليقات