مصر توقع غداً مذكرة تفاهم للشراكة فى الطاقة مع الاتحاد الاوروبى

طارق الملا

أعلنت وزارة البترول أن ميجيل أرياس كانيتى مفوض الاتحاد الأوروبي للطاقة والمناخ سيصل إلى مصر غدا (الأحد) على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة تستغرق ثلاثة أيام - بدعوة من المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية - يتم خلالها عقد عدة لقاءات ومباحثات بهدف بحث سبل دعم وزيادة مجالات التعاون المشترك بين مصر والاتحاد الأوروبي.

وذكرت وزارة البترول - في بيان اليوم السبت - أن جدول الزيارة يتضمن لقاءً مع الرئيس عبد الفتاح السيسي والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وسيتم توقيع مذكرة تفاهم للشراكة الاستراتيجية في مجالات الطاقة بين الاتحاد الأوروبي ومصر، بالإضافة إلى عقد جلسة مباحثات موسعة ضمن سلسلة اللقاءات التي تمت وأخرها التي عقدت ببروكسل في ديسمبر الماضى لتعزيز التعاون والشراكة مع الاتحاد الأوروبى في مجالات البترول والغاز.

وأشار وزير البترول إلى أنه سيتم بحث أوجه التعاون لتصبح مصر مركزاً إقليمياً لتجارة وتداول الغاز والبترول والطاقة وأن يكون غاز المتوسط أحد المصادر الجديدة في إمدادات الطاقة لأوروبا التي تتميز بكبر استهلاكها للطاقة خاصة الغاز الطبيعي.

وأكد الملا أن الاتحاد الأوروبي شريك رئيسي لقطاع البترول وأن هناك اهتماما مشتركا بدعم وتطوير هذه الشراكة من خلال المبادرات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لدعم المشروعات البترولية والمساهمة في تطوير ورفع كفاءة الكوادر البشرية ومشروعات تحسين كفاءة استخدامات الطاقة وترشيدها.

كما يشمل برنامج الزيارة حضور مفوض الطاقة الأوروبي مؤتمر الإعلان عن تفاصيل مساهمة تمويل الاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية والبنك الدولي في مشروعات توصيل الغاز الطبيعي، في ضوء استراتيجية وزارة البترول للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي في المنازل في مختلف محافظات مصر خاصة في المناطق ذات الكثافة السكنية المرتفعة وبالأخص في محافظات الصعيد في إطار تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأشار الملا إلى أن البرنامج يشمل أيضاً زيارة موقع التسهيلات البرية لحقل ظهر للغاز بمحافظة بورسعيد. مضيفا أن مفوض الاتحاد الأوروبي سيشارك في افتتاح منتدى الأعمال (مصر/الاتحاد الأوروبي للطاقة المستدامة) والمعرض المصاحب الذي سيحضره عدد من رؤساء الشركات البترولية العالمية العاملة في مصر وعدد من رؤساء شركات البترول المصرية، وسيتم تخصيص جلسة رئيسية تحت عنوان "مستقبل مصر كمركز إقليمي للطاقة: الفرص والتحديات" يتحدث فيها مسئولي ورؤساء شركات البترول العالمية العاملة في مصر وبنك الاستثمار الأوروبي وميناء روتردام الدولي.

المصدر : أ ش أ

التعليقات