نصائح غالية حول وجبة السحور

السحور

يعود علينا شهر رمضان محملًا بالعديد من الفوائد الصحية والنفسية والاجتماعية، وحتى يمكننا الاستمتاع بهذا الشهر الكريم وتحمل مشقة الصيام مع ممارسة أعمالنا طوال النهار، يجب علينا الالتزام بتناول وجبة السحور حيث إن أهمية هذه الوجبة لا تقل عن وجبة الإفطار بل تزيد عليها. وتكمن أهمية هذه الوجبة في أنها تمدنا بالطاقة طوال مدة الصيام وتمنع حدوث الإعياء والصداع خلال ساعات النهار وتقلل من الشعور بالعطش بصورة كبيرة وتحمي من الخمول والكسل الذي يصيب البعض في نهار رمضان.

أهم الأطعمة المشبعة والمغذية التي يُنصح بتناولها في السحور:

1. الفول:

الفول من أشهر الأغذية الأساسية المنتشرة على موائد السحور المصرية والعربية، حيث يحتوي على ألياف تساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة، وكذلك على بروتينات وحديد وأملاح معدنية ومغنيسيوم وبوتاسيوم.

2. الزبادي:

يساعد على تقليل الشعور بالعطش، ويحتوي على بروتينات وكالسيوم وبكتيريا مفيدة للمعدة والجهاز الهضمي. ويمكن إضافة بعض قطع الفاكهة إلى كوب الزبادي لتزيد من فائدته الغذائية ولزيادة كمية الماء في الجسم.

3. الخضروات:

تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف والتي تزيد الشعور بالامتلاء والشبع، وتساعد على منع الإمساك الذي يصيب معظم الأشخاص خلال الصيام. وتحتوي الخضروات أيضًا مثل الخيار والخس على المياه ما يعمل على تعويض الجسم ما يفقده من سوائل خلال الصيام ويوفر له ما يحتاجه من فيتامينات وأملاح.

4. الخبز الأسمر:

يعطي طاقة للجسم لأنه غني بفيتامين "ب1"، ويحتوي أيضًا على ألياف تنظم الهضم وتشعر الجسم بالشبع وتجعله يحتفظ بالمياه داخله فلا يشعر بالعطش لفترة طويلة.

5. البيض:

يحتوي على العديد من العناصر كالبروتين والكالسيوم التي تؤدي إلى زيادة نشاط الجسم وتقوية العضلات، ويتميز البيض بأنه يأخذ وقتًا في الهضم ما يؤدي إلى الشعور بالشبع لفترة طويلة.

6. المكسرات:

تحتوي المكسرات المختلفة مثل البندق والفسدق والزبيب على فيتامينات ومعادن تمد الجسم بالطاقة طوال فترة الصيام، ويمكن أيضًا تناول زبدة الفول السوداني مع إحدى شرائح الخبز حيث تمنح الجسم الطاقة والشعور بالشبع لفترة طويلة.

7. الشوفان:

يمنح الجسم الطاقة ويعوضه عن العناصر الغذائية التي يفقدها خلال ساعات الصيام.

* نصائح عامة حول وجبة السحور:

- يجب أن تحتوي وجبة السحور على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم (من البروتينات، والكربوهيدرات، والفيتامينات، والمعادن).

- يفضل تناول الأطعمة بطيئة الهضم مثل الفول والبيض والخيار والأطعمة التي تحتوي على ألياف، حتى تظل بالمعدة فترة طويلة ولتساعد على سد الجوع خلال فترة الصيام.

- يجب عدم احتواء السحور على أطعمة تحتوي على كميات كبيرة من السكر أو الملح، لأن السكر يبعث على الشعور بالجوع، بينما يبعث الملح على الشعور بالعطش.

- يفضل تأخير هذه الوجبة قدر الإمكان إلى قبل موعد الفجر، حتى تساعد الجسم على احتمال ساعات الصوم. ويجب العلم أن تناول السحور ليلًا في أوقات العشاء والنوم عقب ذلك يؤدي إلى السمنة.

- يجب الحرص على تناول كميات مناسبة من المياه قبل وبعد وجبة السحور، مع مراعاة الاعتدال في تناولها لأن تناول كميات زائدة منها يخرج من الجسم على هيئة عرق أو بول، وقد يسبب الشعور بالمغص.

- يجب تجنب تناول الأطعمة الدهنية والمقليات على مائدة السحور، فهي تؤدي إلى عسر الهضم وتسبب الشعور بالعطش.

التعليقات