بولتون : هدفنا منع إيران من امتلاك الصواريخ وليس فقط السلاح النووى

جون بولتون

وصف مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، البيان الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاص بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني بالواضح، ويؤكد العزم الأمريكي على منع طهران من الحصول على الأسلحة النووية، ولكن أيضا القدرة على امتلاك الصواريخ الباليستية.

ونقل الموقع الإلكتروني عن بولتون قوله للصحفيين إن قرار الانسحاب يحد من دعم إيران المستمر للإرهاب، وما يسببه من حالة عدم الاستقرار والاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار بولتون إلى أن الاتفاق الإيراني كان مليئا بالعيوب والسلبيات حيث إنه لا يمنع إيران من تطوير أسلحة نووية، كما أنه يسمح لها بمواصلة تقنيات مثل تخصيب اليورانيوم وإعادة معالجة البلوتونيوم.

وقال إن الاتفاق سمح لهم - حتى في حال التزامهم به - بزيادة أبحاثهم وتطوير قدراتهم النووية، ولهذا يعتبر ببساطة تسوية غير كافية تماما.

وأعرب بولتون عن اعتقاده في أن ترامب حدد أيضا ما يأتي بعد ذلك حيث قال في ختام البيان إنه مستعد للنظر في المناقشات حول حل أوسع للسياسة الخبيثة التي يراها من إيران.. وأوضح أن ترامب دخل بالفعل في مناقشات مع حلفاء واشنطن حول هذه الأمور.

وفى سياق آخر، أكد بولتون أن الإدارة الأمريكية تسعى إلى إبرام اتفاق حقيقي مع كوريا الشمالية بشأن نزع السلاح النووي.

ونقل الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض عن بولتون قوله إن الرسالة الموجهة لكوريا الشمالية بعد انسحاب دونالد ترامب أمس الثلاثاء من الاتفاق النووي الإيراني، أن واشنطن تريد صفقة حقيقية ولن تقبل بصفقات غير كافية.

وأضاف بولتون أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو توجه إلى كوريا الشمالية لمناقشة مطالب واشنطن مع كوريا الشمالية والتحضير الإضافي للاجتماع مع زعيمها كيم جونج أون من جهة، واستنباط ما إذا كانت كوريا الشمالية موافقة على العودة إلى إعلان عام 1992 المشترك المتعلق بنزع السلاح النووي بين الشمال والجنوب والقضاء على دورة الوقود النووي وتجميد تخصيب اليورانيوم وعدم إعادة معالجة البلوتونيوم.

وأوضح بولتون، أن ترامب متفائل بإمكانية التوصل إلى اتفاق حقيقي مع كوريا الشمالية.

المصدر : أ ش أ

التعليقات