عشر عادات سلبية قد تكلفك خسارة وظيفتك

فقد الوظيفة

هل يمكن أن تكون عاداتك الشخصية سببًا في خسارتك لوظيفتك؟ الإجابة بكل تأكيد هي نعم.. فالعمل ليس مجرد أداء للمهام الوظيفية فقط، لكنه مجتمع متكامل، قد تكون للسمات الشخصية دور مهم في تحديد مستقبلك المهني، فهناك عادات قد تنفر إدارتك أو زملاءك منك، وتجعلهم ينظرون إليك نظرة سلبية.

وهذه مجموعة من النصائح يشأن العادات التي ينبغي تجنبها حتى تحظي برضا مديرك وزملاءك وتتمتع باحترافية عالية في العمل:

1. التفاخر والمباهاة: عندما تقوم بإنجاز ما، فأنت تود بالتأكيد مشاركته مع زملاءك، ولكن احذر أن تكون طريقتك في الحديث سببًا لشعورهم بأنك تتفاخر وتتباهى في ذلك، لذا لا تتحدث بلهجة عالية، ولا تشعر غيرك من الموظفين بفشلهم، وتعود على ترديد كلمة «شكرًا» لمن يقوم بتهنئتك على هذا الإنجاز، وتواضع قدر الإمكان.

2. التأخر عن موعد العمل: يؤثر تأخرك عن موعد العمل على وظيفتك، فذلك يدل على استهتار ولا مبالاة، خصوصًا في أوقات الاجتماعات، فقد يفسره الآخرون بأنه عدم التزام وتهور، وأنه سلوك ليس فيه احترام للآخرين، واعلم أن الإنسان الناجح هو من يلتزم بمواعيده، سواء في العمل أو غيره.

3. الفوضوية: حارب الفوضى في مكان عملك، واجعل كل شيء مرتبًا ونظيفًا، فالفوضى بحد ذاتها تعبّر عن عدم القدرة على تحمل المسؤولية وعلى عدم النضج، وإذا كنت تعاني من هذه العادة، حاول التخلص منها سريعًا؛ كي تنال محبة زملاءك في العمل.

4. إلقاء أسئلة كثيرة حول أي مهمة: اجعل كلامك موزونًا، ولا يجب أن يكون همك إثبات وجودك بطرح التساؤلات النافعة وغير النافعة، التي قد تدل على الغباء أحيانًا، واجعل أسئلتك محددة ومنظمة.

5. كثرة الشكوى: تجنب هذا الأمر، ولا تحاول أن تكون دائم الشكوى من مديرك أو زملائك، فهذا الأمر يدل على عدم المهنية، وقد يكون سببًا في ابتعاد الأشخاص عنك.

6. سوء النظافة والمظهر: حتى تكون واجهة جيدة للشركة التي تعمل فيها، عليك الاهتمام بمظهرك ونظافتك، فهو أمر غاية في الأهمية، واعلم أن سوء النظافة والمظهر يدل على أنك فاشل في عملك.

7. ادعاء المرض: اجعل عملك نابعًا من محبتك له من الداخل، ولا تبحث عن أسباب لأخذ الإجازات كادعاء المرض؛ لأن إجازاتك ستنفد وتدور حولك الشكوك، وتبدأ مشاكلك مع إدارة العمل.

8. عمل شيء آخر أثناء الاجتماعات: نعلم أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت تلاحقنا في كل مكان من خلال إشعاراتها المختلفة، ولكن احرص على ألا تلاحقك في مكان عملك وتأخذك من اجتماعك، فتتصفحها عبر هاتفك؛ لأن هذا الأمر يُظهر عدم اهتمامك بعملك، وقد يكلفك وظيفتك.

9. مقاطعة الآخرين: لا تقاطع الآخرين أثناء حديثهم وكأنك تقوم بتعديل كلماتهم، فذلك يدل على عدم احترامك لهم.

10. عدم الاندماج في الأنشطة الاجتماعية مع زملاءك: لا تكون منزويا وتغلق الأبواب على نفسك، فقد ينظر لك زملاؤك بأنك متعال، وشاركهم بحضور المناسبات الاجتماعية، أو تناول وجبات الطعام معًا، فذلك يقرّبك منهم أكثر.

التعليقات