زيادة في استخدام فيس بوك بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا

تعطل موقع فيس بوك عالميا

وُصفت كارثة كامبريدج أناليتيكا بأنها أكبر أزمة تعرض لها موقع فيس بوك ، ولكن يبدو أنها لم تترك حتى أثرا سلبيا على الشركة.

تجاوز فيس بوك أسوأ ما في الأزمة ، وازداد الاستخدام فعليًا ، وفقًا لمذكرة من جولدمان ساكس ، تفيد أن هاشتاج المتداول #deleteFacebook لم يؤثر على الموقع مطلقا من حيث عدد الزوار.

وقال جولدمان ساكس إن مستخدمي فيسبوك في الولايات المتحدة على الهاتف المحمول زادوا بنسبة 7٪ مسجلين 188.6 مليون في أبريل، عندما كانت الفضيحة في أشد ذروتها. ومتوسط الوقت الذي يقضيه المستخدمين على الموقع ارتفع أيضا.

وهناك المزيد من الأخبار الجيدة لفيس بوك كذلك . إن التدقيق في نظام الإعلانات أظهرت أن تطهير 583 مليون حساب مزيف بعد التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية "لم يكن له تأثير يذكر على مدى وصول محتوى الموقع للجمهور او قلة عدد المعلنين".

وقد أدت النتائج ، إلى جانب التعافي الكامل في سعر سهم فيس بوك إلي التأكد أن الأزمة الأخيرة لم تلحق أي آذي بالموقع

وستعطي هذه الأرقام ثقة لمارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك في الوقت الذي يستعد فيه لأسبوع حافل ، حيث سيقوم باستجوابه كبار المشرعين في الاتحاد الأوروبي بشأن الخصوصية والأخبار المزيفة من قبل القادة السياسيين في البرلمان الأوروبي.

التعليقات