الاستشارات الطبية عبر الإنترنت تنجح في حل 60 % من الحالات

الاستشارات الطبية عبر الانترنت

وفق خدمة الصحة الوطنية في إنجلترا فإن الاستشارات الإلكترونية تحل 40% إلى 60% من أمراض المرضى دون الحاجة إلى تحديد موعد مع الطبيب العام وجهًا لوجه.

وفق الأطباء العامين الذين يستخدمون أنظمة الاستشارات عبر الإنترنت؛ فلا شك أن الممارسات الطبية وفاعلية العيادات أصبحت أكثر كفاءة بعد تنفيذ الاستشارات الإلكترونية.

تسمح الاستشارات الإلكترونية للمرضى بتقديم أعراضهم إلى الطبيب الممارس إلكترونيًا والحصول على رد خلال يوم أو يومي عمل.

وفقًا لطبيب عام، فإن الاستشارات الإلكترونية تمنح الطبيب فهمًا أفضل لما يحتاجه المريض وتسمح له بإدارة ذلك بشكل أكثر فاعلية، وإذا احتاج الأمر لإجراء اتصال هاتفي فستكون المحادثة الهاتفية أكثر دقة.

قد تكون هناك حاجة إلى التشاور وجهاً لوجه، لكن -بشكل عام- فإن هذه الاستشارة ستكون أكثر وعياً وسيكون استخدام الوقت أكثر كفاءة.

نسبة 73% من المرضى الذين استخدموا الاستشارات الإلكترونية لم يحتاجوا إلى الاتصال بطبيبهم العام أو أي خدمة أخرى لنفس المشكلة في نفس الأسبوع، وهذا أمر يبعث على الاطمئنان.

تعمل لجنة الممارسين العامين مع شركة الخدمات الصحية الوطنية الرقمية لتطوير نظام شراء ديناميكي يضمن الامتثال للوائح القائمة واستخدام آمن للأطباء والمرضى.

 

التعليقات