مقتل قيادات تابعة لتنظيم القاعدة خلال مواجهات مع الجيش الليبى فى درنة

الجيش الليبى

لقيت قيادات تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابى مصرعها على يد قوات الجيش الليبى خلال المواجهات التى دارت فى منطقة شيحا الشرقية أمس.

وأقرت مصادر إعلامية تابعة للتنظيم،طبقا لقناة "سكاى نيوز" بالعربية، اليوم الأحد، إن 3 قيادات رفيعة قتلت فى هذه المواجهات من بينها عمر رفاعى سرور جمعة، والذى يعد المفتى الشرعى لما يسمى "مجلس شورى مجاهدى درنة".

كما قتل العنصر "الشرعى" وخطيب مسجد حى 400 "عبد السلام العوامى" وهو من مواليد 1991 والمكنى بـ"أبو عمر"، ومن سكان حى 400 فى منطقة الساحل الشرقى بدرنة، كما لقى القاضى "أبى بوزيد الشلوى" مصرعه بنيران الجيش الليبى وهو من مواليد 1973 ومن مدينة بنغازى وهرب منها خلال العام 2014، وقد أحكم الجيش الوطنى الليبى أمس سيطرته بشكل كامل على منطقة شيحا فى مدينة درنة شمالى شرقى البلاد، وذلك بعد طرد العناصر المسلحة منها والتى تعد آخر معاقل "مجلس شورى مجاهدى درنة"، ذراع تنظيم القاعدة.

التعليقات