البنك المركزى ينفى إجبار ‏‏أصحاب شهادات قناة السويس التنازل عنها

البنك المركزى المصرى

كشف مركز معلومات مجلس الوزراء إنه في ضوء ما تردد من أنباء عن إجبار ‏المودعين ‏المصريين أصحاب شهادات قناة السويس الجديدة على ‏التوقيع عليها ‏والتنازل عن قيمة إيداعاتهم لصالح مصر، تواصل المركز مع البنك ‏المركزي المصري، والذي نفى ‏صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكداً أنه لم ولن يتم ‏إجبار أى ‏مواطن من أصحاب شهادات استثمار قناة السويس الجديدة أو ‏غيرها من ‏الشهادات على التنازل عن قيمة شهاداته أو أى ‏مستحقات مالية خاصة به لصالح مصر.

وأكد مركز معلومات مجلس الوزراء أنه لم يصدر عن البنك ‏أى قرارات أو تصريحات تتعلق بهذا الشأن على ‏الإطلاق، ‏مشيراً إلى أنها شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف ‏لإثارة البلبلة بين المواطنين.

 

 

التعليقات