إجازتك في هذه الأماكن تجعلك من عائلة ملكية

قصور ملكية

الإجازة ذكريات لا تنسى عبر السنوات.

إذا كنت تنوي قضاء إجازة "تاريخية" فما عليك إلا أن تقضي تلك الإجازة، أو بعضا منها في أماكن "تاريخية حقا".

مجموعة من الفنادق العالمية انتهزت حالة الانبهار بالزفاف الملكي البريطاني الأخير للأمير هاري في مغازلة الطموحات الملكية لدى العديد من العملاء، وأعلنت تلك الفنادق عن برامج غير مسبوقة تشعرك بالفعل بأنك أحد أفراد عائلةٍ ملكية.

في المقابل سعى هواة الحياة الملكية إلى أن يعيشوا لحظات حقيقية، وقضاء وقتٍ في العديد من القصور الملكية لعائلة الملكة "إليزابيث" ملكة بريطانيا، خاصة أن عددا من تلك القصور يرحب باستضافة الزوار، مادامت مشاريعهم لا تتعارض مع جدول أعمال العائلة الملكية، ومن تلك القصور قلعة بالمورال، والقلعة الاسكتلندية الخاصة بالملكة إليزابيث.

وفي كل صيفٍ تنتقل الملكة والعائلة الملكية إلى قلعة بالمورال، الواقعة في منطقة هايلاندز الاسكتلندية، وفي حين أن القلعة ذاتها تشكِّل مركز الجذب الرئيسي، فإن هناك ما يزيد على 150 بناء على أراضيها، أربعة منها فيلات ريفية متاحة للإيجار على نحو أسبوعي، ويطلُّ إحداها، وهو نُزُل ريبريك لودج الملكي الريفي، على وادٍ خلاب، وجميع تلك المباني مزوَّدة بخدمات فندقية. وهناك أيضا قصر "ساندرينجهام" الذي تقضي فيه العائلة الملكية العطلات في كلَّ عام.

وعلى الرغم من صعوبة الإقامة داخل القصر، فإن منزل كبير عمال الحدائق القديم متاحٌ للإيجار على مدار العام، ويُشرف هذا المنزل الذي يدعى "جاردن هاوس" على الحديقة المذهلة المتاخمة للبناء الرئيسي.

كما تضم أراضيه أيضاً المنزل الذي قضت فيه الأميرة ديانا طفولتها، وهو "بارك هاوس" الذي جرى تحويله إلى فندق للمسافرين من ذوي الإعاقات وضيوفهم.

ويمكن أيضا للزوار البقاء في جناح كاڤالير، وهو القصر الملكي السويدي الواقع على جانب بحيرة، والذي يضم غرف الضيوف الأصلية في القصر، والتي تتميز بأرضيات أثرية، ومواقد مكسوة بالقرميد.

التعليقات