ميركل: خطة تنظيم الهجرة ستؤدى للقضاء على الانشقاق بالاتحاد الأوروبى

انجيلا ميركل

أعربت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل، اليوم الأحد، عن أملها أن تؤدى الخطة التى توصل إليها زعماء الاتحاد الأوروبى مؤخرا فى بروكسل بشأن تنظيم الهجرة إلى القضاء على الخلافات والانشقاق داخل التكتل الأوروبي.

وذكرت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية، أن ميركل قالت فى مقابلة تليفزيونية، إنها تحرص على وحدة الصف داخل أوروبا، وأن اتخاذ مواقف موحدة من جانب أوروبا ينطوى على أهمية كبيرة بالنسبة لها.

وحذرت المستشارة الألمانية، من قيام بعض الدول الأوروبية بإبعاد المهاجرين عند حدودها، وذلك من خلال اتخاذ إجراءات من جانب واحد، واصفة تلك الخطوة بأنها سوف تدفع الدول الأخرى إلى إغلاق حدودها، ومن ثم تعريض اتفاقية "شنجن" بشأن حرية الانتقال دون قيود أو حدود داخل القارة الأوروبية للخطر.

وأعربت ميركل أيضا عن تفاؤلها إزاء فرص نجاح القرار الصادر، أمس الأول الجمعة، عن زعماء الاتحاد الأوروبى بتعزيز الأمن على الحدود الخارجية للدول الأعضاء البالغ عددها 28 دولة.

وأشارت إلى التوصل إلى اتفاق مع اليونان وإسبانيا لإعادة استقبال المهاجرين النازحين من ألمانيا إلى هاتين الدولتين اللتين قامتا بتسجيل أسماء هؤلاء اللاجئين لدى وصولهم لأوروبا، مشيرة إلى ان 14 دولة أخرى أبدت موافقة شفهية على إبرام اتفاقيات مماثلة بهذا الصدد.

التعليقات