كيف تتعامل مع الاكتئاب الليلي ؟

الاكئتاب الليلى

بعض الناس يعانون من زيادة أعراض الاكتئاب في الليل، أو زيادة شدة الأعراض. يمكن للاكتئاب الليلي أن يؤدي أيضًا إلى زيادة الأرق أو تفاقمه، عن طريق إبقائك مستيقظًا لمدة أطول أو يجعل من الصعب عليك النوم.

قد يكون للإصابة بالاكتئاب ليلاً أعراضًا مختلفة، وقد يعاني بعض الأشخاص من:
زيادة في شدة أعراض الاكتئاب لديهم.
زيادة الشعور بالعزلة واليأس والفراغ في الليل.
كثرة التفكير والإثارة، والتي قد تؤدي إلى صعوبة في النوم.
هناك عدة أسباب قد تساهم في زيادة الاكتئاب في الليل. أحد الأسباب الشائعة لهذه الزيادة هو عدم وجود ملهيات.

وفقا لبحوث أجريت عام 2013 عن الحيوانات، فإن الأضواء الساطعة في الليل خاصة الأزرق والأبيض، تبقينا مستيقظين وقد تزيد أيضًا من أعراض الاكتئاب.

يعتقد أيضًا أنه قد تصاب بالاكتئاب أو قد تزداد أعراض الاكتئاب لديك حدةً في حالة تعطل إيقاعك اليومي.

كما وجدت إحدى الدراسات أن زيادة الضوء الاصطناعي يمكن أن يعطل بشكل كبير إيقاع الساعة البيولوجية لدينا، مما يسبب أو يزيد من اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب.

لحسن الحظ هناك عدة طرق تمكنك من التعامل مع الاكتئاب الليلي، مثل:
قم بالاسترخاء قبل ساعتين على الأقل من موعد النوم.
اجتنب القيام بعمل أو أي شيء مرهق في غرفة النوم.
تجنب الشاشات الساطعة، حاول عدم النظر إلى أي شاشات ساطعة قبل ساعتين على الأقل من موعد النوم و قم بتعتيم الأضواء قدر الإمكان.
الحد من تناول الكحول والكافيين.
ممارسة أنشطة تخفف من الإجهاد مثل:
الرسم.
الخبز.
اليوغا.
التأمل

التعليقات