ما لا تعرفه عن زيت العصفر

زيت العصفر

زيت العصفر فعَّال في أي رجيم غذائي هادف إلى خسارة الوزن، لا سيَّما للأفراد الذين يشكون من السمنة المفرطة. وهو مصدر طبيعي آمن لعلاج مشكلات الوزن الزائد، والتخلُّص من الدهون الصعبة بصورة صحيَّة.

تتعدَّد فوائد زيت العصفر في الرجيم، خصوصًا أنَّه يحتوي على الأحماض الدهنيَّة (الأوميجا 6)، التي تُساعد في إحراق الدهون الصعبة المتراكمة في منطقة "الكرش".

يُستخلص زيت العصفر من بذور النبات، وقد ثبتت فاعليَّة هذا الزيت فى فقدان الوزن الزائد.

يحتوي زيت العصفر على الأحماض الدهنيَّة، التي تُساعد الجسم في إحراق الدهون، بدلًا من تخزينها. وهو فعَّال في أي رجيم غذائي لخسارة الوزن، حيث يعمل على تحسين بنيان وتركيبة الجسم، إذ أثبتت دراسات أنَّ نسبة الدهون الجذعية قلَّت في أجسام الافراد، الذين أضافوا زيت بذور العصفر إلى وجباتهم الغذائيَّة، في مُقابل زيادة كتلة الجسم العضليَّة.

وفي هذا الإطار، أفادت دراسة أمريكيَّة بفعالية زيت العصفر في "حذف" الدهون المتراكمة في منطقة البطن؛ إذ يضطلع بدور تحوير عمل الأنسجة التي تقوم باختزان الدهون فتحويلها إلى طاقة يفيد منها الإنسان. كما يُنشِّط عمليَّة التمثيل الغذائي، إضافة إلى تسهيل عمليَّة الهضم، ممَّا يُساعد في التخلُّص من دهون البطن.

ويتمُّ ذلك عند الالتزام برجيم متوازن، مع إضافة القليل من زيت العصفر إلى الوجبات الغذائيَّة. وتصحب الرجيم، ممارسة التمرينات الرياضيَّة.

* فوائد زيت العصفر:

• تحسين نسبة السكر في الدم، عند تناول زيت العصفر باعتدال، أثناء الرجيم الهادف إلى خسارة الوزن.

• قد يكون زيت العصفر مفيدًا لصحَّة القلب، ولمستويات الجلوكوز في الدم، خصوصًا عند استبداله بـ الدهون المشبعة والمتحوِّلة.

• ورد في راسة أن تناول زيت العصفر، يوميًّا، يُحسِّن من نسبة السكر في الدم، ويزيد من الكوليسترول الدهني عالي الكثافة، لكنَّه يقلل من الالتهاب.

* القيمة الغذائيَّة:

في 28 جرامًا من زيت بذور العصفر: 147 سعرة حراريَّة، و4.49 جرامًا من البروتين، و10.9 جرامًا من الدهون، و9.72 جرامًا من الكربوهيدرات. كما أنَّ هذا الكمّ من زيت العصفر يوفِّر 55% من حاجات المرء اليوميَّة للنحاس، و37.73% من التربتوفان، و31.34 % من إجمالي الدهون، و24.83% من الفيتامين ب.

التعليقات