ملابس ذكية .. تطارد مرتديها في كل مكان

ملابس ذكية

عندما نريد أن نصف شخصا غاضبا أو يعاني من ارتفاع حرارة الجو، أحيانا نقول عنه "عايز يطلع من هدومه".

يبدو أن هذا التعبير لن يكون متاحا في المستقبل، بعد أن أنتجت شركة تومي هيلفيجر خط ملابس جديد تحت اسم "تومي جينز إكسبلور" مزودة بشرائح ذكية ترصد أنشطة مرتديها وتمنحهم مكافآت، بل وتتبع أصحابها.

وبحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فإنه مع ربط الشريحة بتطبيق على الهواتف الذكية، تبدأ في تعقب نشاط أصحاب هذه الملابس بتسجيل مواعيد ارتدائها وخلعها، وتمنح الشركة عملاءها نقاطا عن كل ساعة يرتدون فيها هذه الملابس، ويتم تجميع هذه النقاط وتحويلها إلى هدايا في صورة بضائع أو تذاكر لحضور حفلات موسيقية، لكنها ستوفر كذلك كمية معلومات غير مسبوقة للشركة عن عملائها.

وعلى عكس موجات الهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي، وبخاصة "فيسبوك" لإتاحته معلومات عن مستخدميه لبعض الشركات، فإن الملابس الجديدة لاقت إقبالا من البعض، واعتبروها نوعا من الابتكار، بينما هاجم البعض الآخر هذا النوع من الملابس "الذكية" ووصفوه بأنه مجرد "حيلة تسويقية."

وكانت جوجل أعلنت قبل عدة أشهر شراكة مع شركة ليفيز للملابس، ونتج عن التعاون معطف ذكي يتصل بهاتف مرتديه، ويوفر له إمكانية تشغيل أو إيقاف الموسيقى.

التعليقات