مقاطع فيديوالجيل القادم تلتقي مع العالم الواقعي خلال مؤتمر آي بي سي

مؤتمر اى بى سى 2018

تمّ اليوم الإعلان عن الاجتماع المقبل لكلّ من شركات التكنولوجيا ومزوّدي الخدمات من جديد لمناقشة أحدث الصيحات، والاستراتيجيّات، والتطوّرات في مجال التلفزيون ومقاطع الفيديو على اتّصال بالإنترنت خلال برنامج "مركز المحتوى في كلّ مكان" في مؤتمر "آي بي سي" لعام 2018.

يشكّل "مركز المحتوى في كلّ مكان" من "آي بي سي" أحدث إضافة على برنامج مؤتمر "آي بي سي" لعام 2018 الذي يُعدّ معرض الإعلام والترفيه والتكنولوجيا (سيُعقد من 13 ولغاية 18 سبتمبر في مركز "آر إيه آي" للمؤتمرات والمعارض في أمستردام) الأكثر نفوذاً في العالم، وسيتألّف المركز من 10 حلقات نقاش للأخصّائيّين و 34 عرض للمنتجات.

هذا ويتواجد "مركز المحتوى في كلّ مكان" من "آي بي سي" في القاعة 14 وسط موقع مؤتمر "آي بي سي" لعام 2018، وهو يدمج معرضاً عالي الجودة مع برنامج المركز المصمّم لمساعدة الزوّار على تعلّم واختبار كيفيّة توسيع التقنيّات الابتكاريّة الجديدة للفرص الناتجة عن النموّ التصاعدي لاستهلاك المحتوى عبر الإنترنت.

ويتمحور برنامج المركز حول 10 حلقات نقاش تضمّ مجموعة من الأفكار والخبرات حول مسائل رئيسيّة بما في ذلك انعكاسات قطاع الإعلام الرقميّ للتقنيّات الناشئة البارزة مثل تقنيّات الجيل الخامس "5 جي" والحوسبة عند حافة الشبكة وتقنيّة "بلوك تشين".

وستتألّف مواضيع أخرى تمّ التطرّق إليها من كيفيّة تطوير خدمات بث المحتوى عبر الإنترنت بنجاح، وكيفيّة تأثير الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي بابتكار المحتوى، وتوزيع بث المحتوى عبر الإنترنت وتداول النقود، ونماذج العمل الجديدة والابتكارات في مجال التسويق البرمجي، بالإضافة إلى تداخل البثّ الإذاعي والاتّصالات.

وسيتمّ أيضاً تقديم ما مجموعه 34 من عروض المنتجات والتي تغطي سلسلة توزيع المحتوى عبر الإنترنت بأكملها، بما في ذلك منصّات مقاطع الفيديو عبر الإنترنت، وحلول تحويل الإشارات والبثّ، وخيارات أمن المحتوى، وتقنيّات تداول النقود. وسيشمل المتحدثون أخصائيّين من شركات ناشئة صغيرة وصولاً إلى اهمّ الأسماء في مجال التكنولوجيا مثل "جوجل"، و"علي بابا"، و"سي إس جي آي"، و"تيليا"، و"أويالا"، و"روكو".

وفي ظلّ رغبة المشاهدين في الحصول على تحكّم أكبر بعادات المشاهدة خاصّتهم، يُصبح توزيع المحتوى عبر الإنترنت أكثر أهميّة بالنسبة إلى منظومة الإعلام الإلكتروني. وأصبح حاليّاً تقديم ’المحتوى في كلّ مكان‘ وخدمات استدراكيّة للمستهلكين من المتطلّبات الأساسيّة لكثير من شبكات البث من أجل استكمال التوزيع التقليدي، بالإضافة إلى رغبة شركات الاتّصالات بإضافة مقاطع الفيديو إلى حافظاتهم، أو الجهات المستقلّة لابتكار المحتوى أو العلامات الراغبة بالوصول مباشرةً إلى المستهلك.

وساهمت ايضاً القدرة على تأمين المحتوى ’عبر الإنترنت‘ على مستوى شبكات النطاق العريض بفتح المجال أمام جهات فاعلة جديدة لفرض علاقتها المباشرة الخاصّة مع جماهير جديدة. وسيقوم "المحتوى في كلّ مكان" من "آي بي سي" بجمع شركات التكنولوجيا ومزوّدي الخدمات المتواجدين في قلب هذه الثورة.

التعليقات