بي سي دبليو تستحوذ على كرياتف باورهاوس إتش زد

ايتوس واير

أعلنت اليوم "بي سي دبليو" ("بورسن كوهن آند ولف")، الوكالة العالميّة الرائدة للاتّصالات وشركة تابعة إلى "دبليو بيه بيه"، أنّها استحوذت على "إتش زد"، واحدة من أكبر الوكالات الإبداعيّة المستقلّة والمدفوعة رقميّاً والمدمجة في الولايات المتحدة الأمريكيّة وتتّخذ من روكفيل في ميريلاند مقرّاً لها مع مكاتب في بالتيمور، ولوس أنجلوس، ونيويورك، وواشنطن العاصمة.

 وسيضيف هذا الاستحواذ قدرة حوالي 200 اختصاصي إبداعي ورقمي في "إتش زد" إلى خبرة "بي سي دبليو" المعمّقة في مجال الاتّصالات المدمجة عبر جميع قطاعات هذا المجال.

هذا وتضمّ عروض "إتش زد" الواسعة النطاق مجموعة كاملة من التصميم الرقمي والتطوير بقنوات متعددة، وتفعيل الجوال، والوسائط الاجتماعيّة، وابتكار العلامة والهويّة، والمحتوى، وإنتاج الأفلام ومقاطع الفيديو، والتسويق البحثي (تحسين محرّكات البحث/ تسويق محرّكات البحث)، والبيانات والتحليلات، فضلاً عن حلول الإعلام المدمجة.

وتمتدّ قاعدة عملاء "إتش زد" الواسعة على قطاعات الاستهلاك، والضيافة، والأغذية والمشروبات، والتعليم، والأعمال التجارية المباشرة بين الشركات، والعقارات، والرياضة والترفيه، والرعاية الصحيّة، والتكنولوجيا؛ وتضمّ "هيلتون العالميّة"، و"سيلزفورس دوت أورغ"، ومركز روكفلر التابع ل "تيشمان سباير" ضمن أهمّ عملائها.

وقالت دونا إمبيراتو، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة "بي سي دبليو"، في هذا السياق: "مع الاستحواذ على واحدة من أهمّ الوكالات الإبداعيّة في الولايات المتحدة الأمريكيّة، اتّخذت ’بي سي دبليو‘ خطوة كبرى لتصبح رائدة عالميّة في مجال الاتّصالات المدمجة.

وتتمتّع ’إتش زد‘ بمجموعة استثنائيّة من المدراء الفنيّين ومؤلفي الإعلانات والمنتجين والمخرجين ومبتكري المحتوى والخبراء الرقميّين الذين يعملون لصالح قاعدة عملاء متنوّعة.

وتساهم إضافة القدرة الإبداعيّة إلى فريقنا بتعزيز قدرتنا على تأمين برامج مدمجة بدفع رقمي تقوم على التفاعل وتتوسّع عبر جميع القنوات على نطاق واسع. وهذا ما يجعل من ’بي سي دبليو‘ شريكاً قويّاً لعملائنا في قطاعات الأعمال المباشرة بين الشركات، والشركات، والعلاقات العامة، والأزمات، والاستهلاك، والرعاية الصحيّة، والتكنولوجيا".

وأضافت إمبيراتو: "كنّا نعمل مع ’إتش زد‘ لأكثر من عام وإنّها تشكل توافقاً ثقافيّاً فعلياً مع مؤسّستنا. وسنقوم معاً بالتأمين السلس لأفضل الأفكار ضمن فئتها والتنفيذ لعملائنا".

تأسّست "إتش زد" في عام 1987 كشركة تصميم وعُرفت سابقاً تحت اسم "إتش زد دي جي"، وحصلت على أوسمة لعملها مع عملائها من منشورات مثل "نيويورك تايمز" و"فاست كومباني"، وعدد لا يحصى من الجوائز من اتّحاد الإعلانات الأمريكيّة، بما في ذلك جائزة "سيلفر ميدال" لعام 2017 للمساهمات الاستثنائيّة في قطاع الإعلانات.

وستحتفظ مؤسّسة "إتش زد" والرئيسة التنفيذيّة للشؤون الإبداعيّة، كارين زوكرمان، بمنصبها وتصدر تقاريرها إلى إمبيراتو. وصرّحت قائلة: "أمضينا الأعوام الثلاثة الماضية في ابتكار وتطوير العلامات مع استراتيجيّات تسويق إبداعيّة ومرنة حائزة على جوائز، وحالات التفعيل الرقميّة المتطوّرة. ولا يمكننا أن نكون أكثر سروراً لاتّحادنا مع ’بي سي دبليو‘ وللعمل معاً على توسيع قدراتنا الجماعيّة على الصعيد العالمي".

لمحة عن "إتش زد"

تُعدّ "إتش زد" وكالة إبداعيّة مدمجة بالكامل تتخصّص في مجال العلامات التجاريّة، والتسويق، والمحتوى، والتقنيّة الرقميّة. تُعرف "إتش زد" بتوظيف مجموعة واسعة من التوجيهات الحائزة على جوائز عبر الإنترنت وغير المتّصلة بالإنترنت، وتتواجد قدراتها عند التقاطع بين التصميم، وتلاوة القصص، والتكنولوجيا. تعمل "إتش زد" في ظل قيادة المؤسّسة والرئيسة التنفيذيّة للشؤون الإبداعيّة، كارين زوكرمان، وهي توظف أشخاصاً يبلغ عددهم حوالي 200 موظف في المجال الإبداعي والاستراتيجي والاختصاصي يعملون في "مترو العاصمة واشنطن"، ومدينة نيويورك، وبالتيمور، ولوس أنجلوس. للاطّلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.hzdg.com.

لمحة عن "بي سي دبليو"

تُعدّ "بي سي دبليو" واحدة إحدى أكبر وكالات الاتّصالات العالمية التي تقدّم خدماتٍ متكاملة. تأسّست الشركة عبر اندماج "بورسون-مارستيلر" وكوهن آند ولف"، وهي تقدّم برامج اتّصالات إبداعيّة مدمجة بدفع من البيانات تقوم على الإعلام المكتسب وموسّعة عبر جميع القنوات للعملاء في قطاعات الأعمال المباشرة بين الشركات، والاستهلاك، والشركات، وإدارة الأزمات، والمسؤوليّة الاجتماعيّة للشركات، والرعاية الصحيّة، والشؤون العامة، والتكنولوجيا. وتشكّل "بي سي دبليو" جزءاً من "دبليو بيه بيه" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: WPP)، الرائدة العالميّة في مجال خدمات الاتّصالات.

التعليقات