شركة سي تي إس إينجينز تطرح المحرك الأول من نوعه بي دبليو 2000

المحرك بى دبليو 2000

أعلنت اليوم شركة "سي تي إس إينجينز"، الرائدة عالمياً في مجال صيانة المحرّكات المعمّرة في قطاع الطيران والدفاع، أنها قامت بطرح المحرك الأول من طراز "بي دبليو 2000" في مرفق صيانة المحركات الخاص بها في فورت لودردال، بفلوريدا وبالإضافة إلى طرازات "سي إف 6-80 سي 2" و"سي إف 6-80 إيه"، و"سي إف 6-50 سي 2"، يمثل طراز "بي دبليو 2000" النموذج الرابع للمحركات التي تقدمها شركة "سي تي إس".

وقال فيسا بوكيري، الرئيس والرئيس التنفيذي للشؤون التشغيليّة لدى "سي تي إس" في معرض تعليقه على هذا الأمر: "تعدّ خصائص المحرك ’بي دبليو 2000‘، الذي سيستمر تشغيله على طائرات ’بوينغ 757‘ في تشكيلات الشحن وطائرات النقل العسكرية ’سي-17 غلوب ماستر‘ خلال الأعوام القادمة، مثالية بالنسبة لخطوط إنتاج شركة ’سي تي إس‘".

وأضاف: "تتمثّل مهمة ’سي تي إس‘ بالصيانة والإصلاح والعَمرة للمحركات النفاثة المستقلة المستخدمة وخاصة المحركات بطيئة النمو التي يتم تشغيلها في تشكيلات الشحن والنقل العسكري.

كما نتطلع إلى توفير هذا المحرك في الفترة المتبقية من صلاحية استخدامه عند الطيران خلال الأعوام الثلاثين القادمة".

تعدّ شركة "سي تي إس إينجينز"، والتي تتخذ من فورت لودردال مقراً لها، رائداً عالمياً في صيانة المحركات المعمّرة حيث تقوم بأعمال الصيانة على محركات من طرازات "سي إف 6-50" و"سي إف 6-80 إيه" و"سي إف 6-80 سي" و"بي دبليو 2000" في منشآتها لخدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة التي تبلغ مساحاتها 105 آلاف قدم مربع في فورت لودردال.

كما تقوم الشركة، على منصة الاختبارات بقوة 155 ألف رطل-قوة في جوبيتر بفلوريدا، باختبارات عودة المحركات المعمّرة إلى الخدمة بالإضافة إلى اختبارات تطويرية لمصنعي المعدات الأصلية لمنصات المحركات الجديدة.

 

التعليقات