إتش سى إل أمريكا تحتفل بمرور 30 عاماً على مسيرتها الحافلة بالابتكار

إتش سى إل

أعلنت اليوم شركة "إتش سي إل" أمريكا، وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل من قبل شركة "إتش سي إل تكنولوجيز" ("إتش سي إل")، عن احتفالها بمسيرتها التي استمرّت 30 عاماً في الولايات المتحدة من خلال سلسلة من الفعاليات المُزمع تنظيمها في جميع مكاتبها في كافة أنحاء الولايات المتحدة والمجتمعات التي تخدمها والتي ستمتد حتى العام 2019.

نجحت "إتش سي إل"، على مدى العقود الثلاثة الماضية، في بناء منظومة قوية وحيوية في الولايات المتحدة؛ إذ تضمّ أكثر من 15000 موظف بنسبة تعيينات محلية تصل إلى 64 في المائة. ويمثل فريق "إتش سي إل" في الولايات المتحدة 114 جنسية في 21 ولاية.

هذا وافتتحت "إتش سي إل" الأمريكتين أول مكتب لها في وادي السيليكون في عام 1989، حيث اعتبرت الولايات المتحدة سوقاً مليئاً بروح الريادة والإبداع والمواهب. وقامت "إتش سي إل" جنباً إلى جنب مع عملائها وشركائها بمساهمات كبيرة في مجالات التحول الرقمي، والتفكير التصميمي، والتعاملات الرقمية "بلوك تشاين"، والأمن السيبراني والشبكات المثبتة في السحابة والذكاء الاصطناعي.

كما قامت "إتش سي إل" باستثمارات هامة في مراكز التوصيل العالمية القائمة في الولايات المتحدة، مع مجموعة من مختبرات التكنولوجيا الاستراتيجية التي تنشئ عمليات وتطبيقات ومنصات جديدة للعملاء العالميين. وقامت "إتش سي إل" بافتتاح أول مراكز التوصيل الخاصة بها في كاري بكارولاينا الشمالية عام 2008، ومن ثم بدأت بالتوسع لتصل بمراكزها حالياً إلى فريسكو بولاية تكساس، وريدموند في واشنطن، وجاكسون في ميشيغان وروتشستر في نيويورك.

وقال روي كوبر، حاكم ولاية كارولينا الشمالية، في هذا السياق: "أهنئ شركة ’إتش سي إل تكنولوجيز‘ على النمو القوي الذي حققته على مدى 30 عاماً في الولايات المتحدة والعقد الذي أمضته في كارولينا الشمالية".
وأضاف: "أظهرت ’إتش سي إل‘ في ذلك الوقت التزامها تجاه كارولينا الشمالية من خلال خلق فرص عمل محلية، وتطوير مهارات الموظفين، وإنشاء مراكز التوصيل، وتحولها إلى جزء حقيقي من مجتمعنا. وإنني أتطلع قُدماً إلى أعوام طويلة قادمة من العمل مع ’إتش سي إل‘ لتعزيز اقتصادنا وتطوير مهارات أكثر كفاءة وفرص عمل أفضل".

ومن جهته، أشار سي فيجياكومار، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "إتش سي إل تكنولوجيز" قائلاً: "دخلت ’إتش سي إل‘ السوق الأمريكية قبل منحنى التكنولوجيا، وأتاح لنا هذا الوقت إنشاء منظومة شاملة تمكننا من عقد شراكات مع عدد لا يحصى من العملاء الأمريكيين في رحلة التحول التكنولوجي خاصتهم". وأردف بقوله: "وما ساعدنا على النمو هو ثقافتنا في إيلاء الأولوية للموظفين، واحتضان المواهب، ودعم الحكومة الأمريكية، والتعاون مع العديد من الجامعات والمؤسسات الأكاديمية الأمريكية، والتزام ’إتش سي إل‘ بمواصلة استثمارها في المنظومة المحلية للبلاد".

ويساهم حضور "إتش سي إل" في الولايات المتحدة، إلى جانب هذه الجهود، في حوالي 63 في المائة من إيرادات "إتش سي إل" العالمية البالغة 8 مليار دولار أمريكي.

التعليقات