البورصة تواصل الهبوط بأعلى وتيرة منذ يونيو 2016

البورصة المصرية

واصلت مؤشرات البورصة موجة الهبوط الذي شهدته بمستهل تعاملات جلسة أمس الأربعاء بضغط مبيعات المستثمرين الأجانب؛ وأغلق رأس المال السوقي عند مستوى 785.6 مليار جنيه فاقدا 29.3 مليار جنيه.

وعمق المؤشر الرئيسي EGX30خسائره الصباحية ليهبط بنسبة 3.79% (أعلى وتيرة هبوط منذ يونيو 2016) عند مستوى 14098.65 نقطة، فاقداً 555.35 نقطة، وتراجع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3.65% عند مستوى 694.52 نقطة، فيما انخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 3.88%، عند مستوى 1768 نقطة.

وبلغ حجم التداول نحو 271 مليون سهم، بقيمة 968.3 مليون جنيه (بما يعادل 53.7 مليون دولار)، عبر تنفيذ 27.6 ألف عملية.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب للبيع بصافي 174.6 مليون جنيه، فيما اتجه المصريون والعرب للشراء بصافي 118.8 مليون جنيه و55.8 مليون جنيه على التوالي.

وتشهد البورصة المصرية موجة تراجع منذ بداية الأسبوع الجاري إثر مخاوف المستثمرين بعد إلقاء القبض على المتهمين في قضية "التلاعب بالبورصة" وتوقع محللون وخبراء أسواق المال استمرار الأداء السلبي لبورصة مصر مستهدفة 13400 نقطة.

في سياق آخر توقع رئيس البورصة المصرية، محمد فريد، استقبال سوق الأوراق المالية نحو 5 طروحات خاصة بقيمة 25 مليار جنيه، مشيرًا خلال لقائه ممثلي 19 مؤسسة مالية إقليمية ودولية بأبوظبي، أن الحكومة تعتزم طرح حصص إضافية لنحو 9 شركات مقيدة، بالإضافة إلى قيد وطرح 14 شركة حكومية بالبورصة، بقيمة إجمالية تقدر بنحو 80 مليار جنيه، وفقا لبيان من البورصة أمس الأربعاء.

التعليقات