رئيس الوزراء يبدأ جولته فى أسيوط بتفقد طريق الهضبة ومدينة ناصر الجديدة

مصطفى مدبولى وزير الاسكان

بدأ الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، سلسلة زيارات ميدانية إلى المحافظات، استهلها بصعيد مصر، حيث توجه صباح اليوم إلى محافظة أسيوط، لتفقد عدد من المشروعات، يُرافقه وزراء التربية والتعليم، والتعليم العالي، والتنمية المحلية، والبيئة، ومحافظ أسيوط، وذلك في تحركٍ ميداني يتسقُ وأولوية الحكومة في متابعة معدلات الانجاز في المشروعات التنموية، بهدف الإرتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين في أنحاء مصر من صعيدها إلى الدلتا.

وقام رئيس مجلس الوزراء عقب وصوله إلى محافظة أسيوط بتفقد "مدينة ناصر الجديدة" أحد أهم المشروعات العملاقة الذي يهدفُ إلى إحداث التنمية الشاملة بالمحافظة،من خلال مشروعات تساهم في حل مشاكل الإسكان والبطالة، حيث تعد امتداداً جديداً لمدينة أسيوط، فضلاً عن جذب المزيد من الاستثمارات الجديدة في مختلف القطاعات، حيث يبلغ حجم الاستثمارات بالمدينة نحو 3.5 مليار جنيه.

وتابع مدبولي على أرض الواقع مجريات العمل بهذا المشروع القومي المهم، واستمع إلى شرح تفصيلي، من رئيس جهاز المدينة، عن الموقف التنفيذى للأعمال المنفذة، كما تفقد جانباً منها، حيث شاهد أعمال تنفيذ الطريقٍ المزدوج الذي يشقُ الهضبة بطول 22.6 كم، والذي يخترقُ تضاريسَ صخرية شديدة الوعورة، ليربط مدينة أسيوط بعدد من الطرق الإقليمية أبرزها طريق (القاهرة/أسيوط) الصحراوي الغربي، والطريق الدائري لمدينة أسيوط، والذي يتضمن أيضاً إقامة كوبري علوي بمنطقة درنكا بطول 1.8 كم، وقد تم اسناد المشروع لشركة المقاولون العرب، وتساءل رئيس الوزراء عن موعد الانتهاء من الطريق، فأكد رئيس شركة المقاولون العرب أنه من المقرر الانتهاء منه نهاية يناير المقبل. وينقسمُ إلى 2 حارة مرورية بعرض 7.5 م لكل حارة، بالإضافة إلى جزيرة وسطى، ويراعي في تنفيذه كافة سُبل الأمان والسلامة.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، أن طريق الهضبة، ومدينة ناصر، غرب أسيوط حلم عملاق لأهالى المحافظة، مطالبا بسرعة طرح كل الأعمال بالمرحلة الأولى لسرعة تنفيذها، وأن تكون الخدمات على رأس الأولويات، مكلفا بإنشاء مجمع للمصالح بالمدينة، وكذا بمدينة أسيوط الجديدة، تيسيرا على المواطنين، مع الاهتمام بإنارة الطرق، وتنسيق الموقع بها، مشددا على ضرورة أن يسكن المواطنون بالمرحلة الأولى فى المدينة فى 2020.

كما تفقد رئيس مجلس الوزراء مشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة ناصر، والذي يتكون من 66 عمارة، تضم 1584 وحدة سكنية، ومن المقرر الانتهاء من المشروع في يونيو 2019، إلى جانب عمارات الإسكان المتوسط "سكن مصر" بعدد 60 عمارة تضم نحو 1440 وحدة سكنية، فضلاً عن اعمال الجسات لعدد 50 عمارة، و اعمال الخطيط لعدد 50 عمارة أخرى، والوحدات التى يتم تنفيذها جميعا فى مراحل متقدمة.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح تفصيلي حول المشروعات السكنية بالمدينة، حيث تمت الإشارة الى انه تم تخصيص مساحة 6006.2 فدان من الأراضي المملوكة للدولة لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لاقامة مجتمع عمراني جديد، وتم تخطيط مدينة "ناصر" لتستوعب مختلف مستويات الإسكان والخدمات بكافة أنشطتها، ويبلغ اجمالي عدد الوحدات المتوقع تنفيذها بالمدينة 90 ألف وحدة سكنية، حيث تشمل المرحلة الأولى من المدينة الحي الأول والثاني بمسطح 1600 فدان، يتضمنان تنفيذ 27 ألف وحدة سكنية، تشمل 7160 وحدة إسكان متوسط، بخلاف الإسكان المتميز الذي يشمل قطع أراض وفيلات وعمارات، وتشمل المرحلة الثانية والثالثة من مدينة ناصر الجديدة، تنفيذ 6680 وحدة إسكان اجتماعي.

وأكد رئيس جهاز المدينة أن مدينة ناصر الجديدة من المقرر أن تتضمن أيضاً منطقة خدمات تعليمية، وترفيهية، وصحية، ودينية، ومنطقة صناعية تضم صناعات صغيرة ومتوسطة، ومنطقة لوجستية تقدر مساحتها بنحو 1500 فدان، تحتوي على مدينة طبية، وجامعة تكنولوجية، ومدينة رياضية أولمبية، ومنطقة خدمات تجارية وحكومية وخدمات إدارية، ومنطقة مولات تجارية، وتبلغ الكثافة السكانية المتوقعة للمدينة نحو 345 ألف نسمة، ومن المنتظر ان تجذب المرحلة الأولى منها نحو 100 ألف نسمة ككثافة متوقعة.

كما تفقد رئيس الوزراء خلال زيارته لـ"مدينة ناصر الجديدة" معدلات تنفيذ أعمال البنية التحتية، والتي تحرص الدولة على الإسراع في اتمامها بما يدعم اهداف تنفيذ هذا المشروع المهم، وتتضمن أعمال البنية التحتية تنفيذ مشروعات الطرق، وشبكات مياه الصرف والري، وحفر الآبار الجوفية، وإقامة محطة لتنقية المياه، ومأخذ المياه والخط الناقل، وشبكات الكهرباء، والاتصالات.

التعليقات