ترامب يرأس اليوم جلسة خاصة لمجلس الأمن حول ايران و الاسلحة النووية

مجلس الامن

يترأس اليوم الرئيس الأمريكى دونالد ترامب جلسة خاصة يعقدها مجلس الأمن الدولى فى تمام الساعة 14:00 بتوقيت جرينيتش حول ايران.

وتهدف الجلسة للتباحث في منع انتشار الأسلحة في اليوم العالمي للقضاء على الأسلحة النووية، وأيضاً من أجل ممارسة "أقصى الضغوط" على إيران.

ودعا ترامب "كل الأمم" الى "عزل الدكتاتورية الفاسدة" في طهران. وهدفه من ذلك حشد الأسرة الدولية لحمل إيران على التفاوض حول اتفاق واسع النطاق يمنع طهران من حيازة السلاح النووي، وأيضاً أي انتشار لصواريخ بالستية ويضع حداً لسلكوها "المزعزع" في الشرق الأوسط.

ويتناول الاجتماع أيضاً موقف الاتحاد الأوروبي من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق مع إيران.

وأعلنت دول أوروبية في مطلع الأسبوع أمام الأمم المتحدة، آلية مقايضة معقدة تهدف الى إبقاء الشركات الأوروبية والأجنبية في إيران مع حمايتها من الإجراءات العقابية الأميركية.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو عن "خيبته العميقة" إلا أنه حاول الحد من أهمية المبادرة الأوروبية مشدداً على أن المبالغ المعنية "غير مهمة".

أما المبعوث الأميركي الخاص الى إيران براين هوك، فقال "كل المؤسسات الكبرى اختارت الرحيل من إيران.

وتشاطر الدول الأوروبية واشنطن قلقها إزاء الصواريخ الإيرانية ودور طهران في النزاعات الإقليمية، لكن الخلافات حول الأسلوب لا تزال تحجب أي إمكانية للتوصل الى اتفاق.

التعليقات