أسباب حب الرجال للمرأة القصيرة

المرأة القصيرة

دعونا نواجه الأمر بكل صراحة، الرجال تحب المرأة الأقصر طولاً منهم، ولا يحبذون إلا القليل منهم الزواج من فتاة أطول منهم، ولو لبعض الشيء، لعل الأمر إثار حيرة الكثير من الرجال، بل والنساء، ولكن دون الوصول إلى أسباب واضحة لهذا الأمر.

ولكن نحن سنستعرض لك الأسباب التي توصل لها الطب النفسي عن أسباب حب الرجل للنساء الأقصر طولاً وتفضيلها عن المرأة الأطول.

شعور الرجل بحاجتها للحماية أكثر

في الحقيقة كل امرأة في هذا الكوكب بحاجة إلى الحماية والشعور بالأمان، بغض النظر عن طولها، ومع ذلك، فإن القضية مختلفة بعض الشيء بالنسبة للنساء الأقصر طولاً.

حيث إن المرأة القصيرة تبدو أكثر هشاشة وأنثوية مقارنة بنظيراتها الأطول، فيشعر الرجل أنها دائماً في حاجة له لمنحها الحماية لشعوره أنه من السهل للغاية التغلب على الفتاة القصيرة.

بالطبع، هذا لا يعني أن النساء الأقصر لا يمكن حماية أنفسهن في كثير من الأحيان مثل الفتاة الطويلة، ولكن هذا هو شعور الرجل تجاه المرأة الصغيرة.

الشعور بالقوة

الرجال بطبيعتهم غيورون، ويسعون دائمًا للشعور لاثبات قوتهم، والشعور بأنهم الأقوى على الإطلاق، لذلك فهم يفضلون المرأة القصيرة، لشعورهم بالهيمنة عليها والسيطرة وأنهم أكثر قوة، حيث إن الرجل يشعر أنه أكثر قوة وأقل خوفاً من المرأة عندما ينظر إليها من الأعلى، هذا بناءً على تفسيرات علمية ونفسية.

وغرورهم دائمًا شيء كبير، لا يسمح لأحد بالفوضى معهم، وهناك شيء حول المرأة القصيرة التي تجعل النساء يشعرن بمزيد من القوة.

وبالطبع تنتقل تلك القوة والشعور بها في العلاقة الزوجية، فمن المعروف تقليدياً أن الرجال هم المسيطرون على العلاقة، فإذا كانت المرأة أطول من الرجل، فإن الذكورة مهددة في هذه الحالة، من وجهة نظر الرجل.

معانقة أفضل

يفضّل الرجل معانقة المرأة الأقصر منه في الطول، وذلك لأن الرجل يعشق أن يعانق المرأة ويستقر ذقنه على رأسها، وأن يستقر رأسها على صدره هو.

ومن ناحية أخرى يشعر الرجل عندما يعانق فتاة أطول منه أنه يعانق نفسه، بل ويشعر بالإحراج الشديد بينه و بين نفسه، ويزيد الأمر إحراجاً أمام الأشخاص الآخرين، سواء في وداع المطار أو غيره.

المرأة القصيرة أكثر مرحاً

يرى الرجل أن المرأة القصيرة أكثر مرحًا بكثير من المرأة الطويلة، فعقله لا يسمح له تقبل فكرة أن تكون المرأة الطويلة مرحة، فهو ينظر إلى المرأة الطويلة على أنها امرأة تافهة، على العكس تماماً مع المرأة القصيرة، فهو من أول نظرة يفترض أنها مرحة للغاية، يسهل اللعب معها والمداعبة، وأن يلتقطها بكل سهولة ويحملها ويضحكان معاً.

غير مغرورات

المرأة القصيرة تميل لأن تكون غير مغرورة على الإطلاق، بل يشعرن أنهم أقل جمالاً من هؤلاء الطويلات، مهما كانت صفاتهن الأخرى الجميلة، حيث إن وسائل الإعلام والأفلام دائماً ما تبرز المرأة الجميلة على أنها امرأة طويلة ذات سيقان طويلة ونحيفة، الأمر الذي انعكس في أذهان النساء قصيرات القامة، حيث انشغلن بقصر قامتهن، لدرجة أنهن غفلن تماماً صفاتهن الرائعة الأخرى.

عدم وضوح عدم تناسق الجسم

عدم تناسق الجسم يكون أقل وضوحاً على المرأة القصيرة مقارنة بالمرأة الطويلة، وهذا ما يلاحظه بالفعل الرجل، ولهذا يفضل النساء الأقصر طولاً عن الأطول، فعلى سبيل المثال المرأة القصيرة ذات الثدي الصغير تكون أقل وضوحاً، وتناقض بكثير من المرأة الطويلة التي ستلفت انتباه الجميع؛ أن ليس هناك تناسق بين الجسم أو أن هناك ما ينقصها.

أفضل في الفراش

عندما يتعلق الأمر بالجنس، تبين أن الفتيات الأقصر أفضل في الفراش.

حسناً، من المؤكد أن النساء طويلات القامة، لديهن نصيب عادل من الخبرة والتقنيات عندما يتعلق الأمر بالجنس، ومع ذلك يمكن للمرأة طويلة القامة أن تعترض سيقانها الطويلة الطريق، الأمر الذي يصعب المهمة بالنسبة للرجال.

من ناحية أخرى، تعتبر النساء الأقصر أسهل في التعامل معهم. من الأسهل عليهن التنقل؛ لأن أرجلهن أقصر، كما أنهن في الوقت نفسه تكون أوزانهن أقل مقارنةً بالنساء الأطول، مما يجعل المهمة أسهل على الرجل وأفضل وأكثر متعة.

استحقار النظرة السفلية

عذراً أيها الشباب، مرة أخرى ووفقاً لدراسات نفسية مثبتة، أن الرجل يكره أن ينظر إليه من أعلى بنظرة سفلية، فهو يشعر بأنه في منزلة أدنى من المرأة الأطول قامة بالنسبة له، كما أن تلك النظرة تهزّ فكرة سيطرة الرجل على المرأة في نظر الرجل، فالرجل يعتقد آن المرأة الأطول تميل إلى السيطرة على العلاقة، وأن طول قامتها تهدد إمكانية فرض سيطرته عليها.

أكثر جاذبية وأنوثة

حسناً، هناك بعض العلوم المشاركة في الخروج هذه النتيجة، صدق أو لا تصدق ، النساء القصيرات لديهن نسبة أكثر من هرمون الأستروجين ، ويعرف أيضاً باسم الهرمونات الأنثوية في أجسامهن مقارنة بالنساء الأطول.

في الوقت نفسه، لدى النساء الأطول مقدار أكبر من هرمون التستوستيرون، أو الهرمونات الذكرية، بداخلهن.

وبالتالي، ولأن الفتيات القصيرات، لديهن محتوى أكثر من الأستروجين، فهن أكثر أنوثة بكثير، وأكثر جاذبية بالنسبة للرجل.

النظرة المجتمعية

وبسبب اعتياد الرجال على الزواج من النساء الأقصر طولاً، فأصبح الأمر أشبه إلى القاعدة المجتمعية التي ينظر إلى مخالفها بنظرة تعجب شديدة، لذلك يسعى الرجل إلى تجنب تلك النظرة السلبية له ولفتاته؛ من خلال تجنب الزواج أو الارتباط من الفتاة الأطول منه.

التعليقات