مقتل قائد بارز للحوثيين واعتقال آخر فى الحديدة غرب اليمن

مقاتلات التحالف العربى

وجه التحالف العربي ضربة جديدة لميليشيات الحوثي الإيرانية في محافظة الحديدة، على الساحل الغربي لليمن، بمقتل قائد بارز في صفوف المتمردين واعتقال آخر، وفق ما أعلنت مصادر عسكرية يمنية، السبت.

وكشفت المصادر عن مقتل مبخوت صالح سلامة، مساعد قائد ما يسمى "الأمن المركزي" في صنعاء، إلى جانب 17 شخصا من مرافقيه، وذلك في غارة جوية لطائرات التحالف العربي في الحديدة.

وقالت المصادر إن الغارة استهدفت القوة التي كان يقودها سلامة لتعزيز جبهة ميليشيات الحوثي الإيرانية في منطقة الكيلو 16 في الأطراف الشرقية لمدينة الحديدة.

ولم تكشف المصادر عن تاريخ مقتل سلامة.

وفي مديرية حيس بالحديدة، تمكنت قوات دعم الشرعية من اعتقال قائد ميداني في هجوم لقوات ألوية العمالقة التي تقاتل في إطار القوات اليمنية الشرعية المشتركة، وبإسناد من طائرات التحالف، التي شنت غارات على ثكنات عسكرية غربي المديرية.

وقالت ألوية العمالقة إنها اعتقلت القيادي الميداني الحوثي محمد علي صالح غالب السويدي، وقتلت عددا من مرافقيه، وصادرت أسلحة،، وقامت بتمشيط عدد من المزارع والقرى التي تقع غربي مديرية حيس.

وشن طيران التحالف خلال الأيام الماضية غارات استهدفت تجمعات وتحركات لميليشيات الحوثي الإيرانية وتعزيزاتهم العسكرية، التي تحاول الوصول إلى طريق الكيلو 16 بهدف فتحه واستعادته.

ويعد هذا الطريق الشريان الرئيسي للميليشيات الحوثية، وقد تمكنت قوات ألوية العمالقة من قطعه وعزل المتمردين في أهم الخطوط التي تربط الحديدة بصنعاء.

وسقط أكثر من 9 قادة ميدانيين للمتمردين الحوثيين في مواجهات مع قوات الشرعية اليمنية وغارات للتحالف العربي في الحديدة خلال الأسبوع الماضي، وفق ما ذكرت مصادر ميدانية لـ"سكاي نيوز عربية".

وقصفت طائرات التحالف، مساء الجمعة، مواقع للمتمردين الحوثيين في راس عيسى بمديرية الصليف بالحديدة.

ودارت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والخفيفة بين الحوثيين وقوات ألوية العمالقة من اتجاهين في الكيلو 10 وغربي مطار الحديدة.

وتزامنت الاشتباكات مع إطلاق المتمردين قذائف صاروخية من وسط الأحياء السكنية.

التعليقات