إيران تقصف شرق سوريا بصواريخ باليستية رداً على هجوم الأحواز

القصف الايرانى لسوريا

أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم، استهدافه جماعات إرهابية في شرق الفرات بسوريا بصواريخ باليستية وذلك انتقاما لهجوم الأهواز.

وقال الحرس الثوري، إن العملية نفذت الساعة الثانية بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي، بصواريخ باليستية "أرض-أرض" من طراز "ذو الفقار" مداها 700 كم و "قيام" مداها 800 كم.

ولم يكشف الحرس الثوري عن الجماعة التي قال إنها نفذت الهجوم، لكنه أكد أن القصف أسفر عن مقتل عدد كبير من أفرادها.

وذكرت وكالة فارس أن الصواريخ أطلقت من مدينة كرمانشاه غربي ايران وأصابت أهدافها بدقة في مدينة البوكمال شرق الفرات بعد عبورها أجواء مدينة تكريت العراقية.

وخلّف هجوم شنه مسلحون في 22 الشهر الجاري، استهدف عرضا عسريا في مدينة الأهواز جنوب غربي إيران، عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحرس الثوري الإيراني والمدنيين.

جدير بالذكر أن هذه هي المرة الثالثة التي تطلق فيها إيران صواريخ باليستية خارج حدودها منذ حربها مع العراق.

المرة الأولى كانت في دير الزور ردا على الهجوم الذي استهدف البرلمان وضريح الخميني، والمرة الثانية في كردستان العراق استهدفت مقار الحزب الكردستاني الإيراني، ردا على هجوم له في مريوان غرب البلاد.

المصدر: وكالات

التعليقات